شريط الأخبار

القيادي الأشقر: سويسرا لا تضع حماس على قائمة الإرهاب

08:17 - 25 حزيران / مارس 2012

فلسطين اليوم - وكالات

قال إسماعيل الأشقر القيادي البارز في حماس والنائب عنها في المجلس التشريعي ، إن حركته تتلقى دعوات رسمية وأخرى من مؤسسات حقوقية في سويسرا، متحدثاً عن اختلاف واضح في التعامل السويسري مع حماس وخاصة مع نوابها.

وأوضح الأشقر -في حديث للجزيرة نت- أن سويسرا لا تضع حماس على قائمة الإرهاب، وتختلف مع الدول الأوروبية في وصفها، إذ ترى فيها حركة ذات شعبية وشرعية برلمانية اكتسبتها من الانتخابات وثقة الشعب بها.

وأشار الأشقر الذي لقيت زيارته لسويسرا انتقادات من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إلى أن دولاً أوروبية كثيرة تتواصل مع حماس وبطرق مختلفة، ومنها ما هو غير معلن، وذلك خشية من تعرض هذه الدول لضغوط أميركية وإسرائيلية.

ويقدر الأشقر أن علاقة حماس والغرب في السنوات الأخيرة زادت بل توسعت إلى حدود جيدة، مؤكداً حرص حركته على أن لا تبقى الساحة الأوروبية حكراً على الرواية الرسمية والماكينة الإعلامية الإسرائيلية المجافية للحقائق.

وأوضح أن قصور ممثليات السلطة الفلسطينية في أوروبا عن إيضاح الحقائق للغرب، جعل لزاماً على حماس التواصل وتصعيد حملتها للوصول إلى أكبر قدر من الفهم والتواصل مع دول أوروبا وعدم الركون إلى الماكينة الإعلامية والسياسية المحرضة عليها.

ورغم إقرار الأشقر برغبة بعض الدول التي تتواصل مع حماس في دفع الحركة الإسلامية إلى القبول بالمبادرات الدولية والاعتراف بإسرائيل، إلا أنه قال "نحن نذهب إلى هناك ونحمل ثوابتنا التي لا تتغير ونسعى لإيضاح مواقفنا، ولسنا في وارد تقديم أي تنازل من أجل أي علاقة، فالعلاقة غير المشروطة هي التي نسعى لها".

وشدد القيادي في حماس على أن الحركة لا تمانع في توسيع وتوطيد العلاقة مع الغرب على قاعدة الندية وليس الإملاءات والإغراءات، مؤكداً معرفته بضغوط أميركية وإسرائيلية لدفع سويسرا على عدم استقبال ممثلي كتلة حماس البرلمانية، لكنها لم ترضخ لها.

انشر عبر