شريط الأخبار

فرنسا تصف القرضاوي بـ "المتطرف" و تمنعه من الدخول لاراضيها

06:23 - 25 تموز / مارس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

ذكرت وسائل الاعلام الفرنسية بان الحكومة الفرنسية ستمنع دخول الشيخ  يوسف القرضاوي من دخول أراضيها 

فقد قال مساعد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي  " الحكومة الفرنسية ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لمنع الشيخ قرضاوي من دخول فرنسا

و حسب تعبيره، فإن فرنسا لا تريد اي  واعظ متطرف ان يدخل لاراضيها "

 وقبل تصريحات مساعد ساركوزي  أعلن مسئولون من الحزب الاشتراكي الفرنسي والجبهة الوطنية أن السلطات ألغت بناء على طلب منهما منح تأشيرة دخول إلى رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي والداعية محمود المصري، بينما أعلنت وزارة الداخلية أن أي قرار لم يتخذ بعد حول الموضوع.

وذكرت شبة سكاي نيوز أن حزب الجبهة الوطنية قد ندد الجمعة بالدعوة التي وجهها اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا إلى اثنين من الدعاة الذي وصفهم بالمثيرين للجدل للمشاركة في اجتماعه السنوي المقبل في 6 أبريل في بورجيه (شمال باريس).

وأعلن الحزب في بيان أن وزارة الداخلية وافقت على دخول الداعيين المعروفين يوسف القرضاوي ومحمود المصري بناء على دعوة رسمية من اتحاد المنظمات الإسلامية.

وأضاف المصدر إن "القرضاوي والمصري أدليا بتصريحات معادية للسامية".

وقال مانويل فالس، مدير الإعلام في حملة المرشح الاشتراكي للانتخابات الرئاسية في بيان إن "الأجهزة الدبلوماسية أعطت تأشيرة دخول" إلى القرضاوي.

وأضاف أن "وزير الداخلية كلود جيان ألغى للتو تأشيرة القرضاوي". وتساءل "هل كان سيتم إلغاء التأشيرة بهذه السرعة لو لم تقع الأحداث المأساوية الأخيرة في جنوب فرنسا؟"، في إشارة إلى هجمات مونتوبان وتولوز التي نفذها فرنسي مسلم من أصل جزائري يدعة محمد مراح.

وفي المقابل، أعلنت وزارة الداخلية أن "قرارات البت في منح التأشيرات ستصدر الأسبوع المقبل بموجب الإجراءات المتبعة".

وأوضح المصدر نفسه: "نحن مدركون للمسائل التي أثيرت"، وأن الوزارة "لم تنتظر الحزب الاشتراكي ولا الجبهة الوطنية للنظر في الملفين".

من جهته، أكد اتحاد المنظمات الإسلامية أول من أمس الجمعة أنه وجه دعوة إلى القرضاوي والمصري

انشر عبر