شريط الأخبار

وزيرة مصرية: فلول مبارك تشتري الوقود وتلقيه بالصحراء

03:02 - 25 حزيران / مارس 2012

القاهرة - فلسطين اليوم

قالت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي المصرية فايزة أبو النجا انه تم اكتشاف كميات كبيرة من السولار والبنزين والغاز ملقاة علي الترع وفي الصحراء وبرك المياه، وأن تحقيقات واسعة تجري في ذات السياق.

واتهمت أبو النجا في تصريحات صحافية اليوم دوائر أمنية وفلول النظام السابق، بالسعي لافتعال أزمات من اجل إسقاط الدولة المصرية.

وأشارت أن من يثبت تورطه فسوف تتم إحالته فوراً لمحاكمة عسكرية، منوهة إلى أن كميات الوقود التي تضخ يومياً أكبر من الكميات التي كانت تضخ أيام عدم وجود أزمة وأن ما يحدث الآن مفتعل.

وتشير التحقيقات إلى أن عربيات ضخمة تقوم بشراء البنزين والسولار بـ 24الف جنيه للنقلة الواحدة وتفرغها بالصحراء، وهو السبب في الأزمة الراهنة التي تواجهها مصر، وأن وحدات أمنية انتشرت علي محطات البنزين الرئيسية وتمر علي المحطات الفرعية لتتبع الجناة وضبطهم.

وتشهد محافظات مصرية أزمة خانقة في الوقود ، ازدحمت على إثرها محطات التعبئة وتعطلت حركة المواصلات ، وشهدت بعض المناطق مشادات وعراك بين المشترين والبائعين تسبب بحالات قتل وجرحى.

وانعكست الأزمة في مصر سلبا على قطاع غزة الذي اعتمد مؤخراً كلياً على الوقود المصري المهرب عبر الأنفاق.

وكان نائب مصري اتهم فلول مبارك بافتعال الأزمة في مصر للتضييق على المصريين وبالتالي على الغزيين.

وكشفت وسائل إعلام مصرية وثائق تثبت تورط جهات أمنية مصرية وفتحاوية مع المخابرات الأمريكية و(الإسرائيلية) لتشديد الخناق على غزة ومعاقبة المصريين على دعمهم لقطاع غزة.

وتسربت وثيقة تشير إلى تدخل رئيس سلطة فتح محمود عباس شخصيا لدى المشير طنطاوي رئيس المجلس العسكري الحاكم لمصر ، يطلب من وقف تزويد غزة بالوقود بأي حال من الأحوال ، وخلق أزمة عفوية في مصر تنعكس سلبا على غزة.

انشر عبر