شريط الأخبار

منذ اعتقالها الثلاثاء الماضي..الأسيرة أماني الخندقجي تضرب عن الطعام

12:42 - 25 حزيران / مارس 2012

رام الله - فلسطين اليوم

قالت الأسيرة أماني الخندقجي إنها بدأت الإضراب عن الطعام منذ يوم اعتقالها من منزلها بمدينة نابلس الثلاثاء الماضي، مطالبة بالإفراج عنها فورا لعدم توفر أية أسباب لاعتقالها.

وقام محامي مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان فراس صباح يوم الخميس الماضي بزيارة الأسيرة أماني الخندقجي (27 عاما) من نابلس في سجن عسقلان. حيث علم انها أعلنت إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ أول يوم اعتقالها وذلك احتجاجا على اعتقالها دون سبب، مطالبة بالإسراع في الإفراج عنها.

وأفادت الأسيرة الخندقجي عن عملية اعتقالها، انه في يوم الثلاثاء وحوالي الساعة الثانية فجرا، حضرت قوات الاحتلال الى البيت، وقاموا باعتقالها ونقلها الى معتقل حوارة قرب نابلس، وفي الطريق قمن المجندات بتفتيشها، ثم نقلت إلى سجن عسقلان في ساعات الصباح  تقريبا.

وعند دخولها إلى السجن كانت هناك سجانة قامت بتفتيشها تفتيشا عاديا، ثم طلبت منها ان تفتشها تفتيشا عاريا، لكن الأسيرة رفضت وأصرت على أنها لن تسمح لهم بذلك، فقامت السجانة باستدعاء سجانين آخرين ولكن مع اصرار أماني اكتفوا بتفتيشها مرة اخرى من قبل نفس السجانة تفتيش عاديا.

وفي سجن عسقلان بدأ التحقيق مع الأسيرة الخندقجي حول إدارتها لصفحة على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) تعنى بشؤون الأسرى، واذا كانت هذه الصفحة تابعة لاي جهة او تنظيم سياسي، لكن الأسيرة رفضت التهمة وأصرت على أنها مبادرة شخصية.

و الأسيرة أماني هي شقيقة الأسير باسم الخندقجي (29 عاما)، المعتقل منذ تاريخ 2-11-2004 ومحكوم بالسجن 3 مؤبدات.

وطالبت مؤسسة الضمير بالإفراج الفوري عن الأسيرة الخندقجي، وتدعو للتضامن معها ومع كافة الاسرى الذين يخوضون اضرابا عن الطعام دفاعا عن حقوقهم المشروعة.

انشر عبر