شريط الأخبار

بحث: 51% من يهود أمريكا يعارضون أي تنازل صهيوني في القدس

11:35 - 25 تشرين أول / مارس 2012

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

بيّن بحث أجراه معهد "كوهين" الأمريكي في بوسطن أنه تم في العقدين الأخيرين، مضاعفة إجمالي الأموال التي تحولها منظمات يهودية أمريكية لدولة الكيان (إسرائيل).

وقال موقع صحيفة "هآرتس" البرية اليوم الاحد، إن معطيات البحث المذكور عرضت الأسبوع الماضي في اللجنة البرلمانية الفرعية للعلاقة بين (إسرائيل) ويهود العالم.

ويتضح من هذا البحث الذي أجراه البروفيسور ثيودور ساسون ود. أريك فليش، أنه في الوقت الذي بلغ فيه مجمل التبرعات اليهودية لـ(إسرائيل) في العام 1994 نحو 1.08 مليار دولار، بلغت تبرعات المنظمات اليهودية الأمريكية في العام 2007 لـ(إسرائيل) 2.1 مليار دولار. ويشير البحث إلى أن غالبية هذه التبرعات يتم تحويلها لإسرائيل عبر جمعيات ومنظمات غير حكومية.

وقد تم في العام 2007 تحويل 500 مليون دولار للمنظمات الصهيونية ( 330 مليون للوكالة اليهودية والباقي للكيرن كييمت)، و400 مليون دولار لمؤسسات تعليم علمانية، و370 مليون شيقل لمنظمات رفاه اجتماعي، و130 مليون دولار لمؤسسات تعليم دينية ونحو 90 مليون دولار لمؤسسات ثقافية وفنية.

وبيَّن البحث أن استطلاع أجري عام 2010 وشمل 1000 يهودي أمريكي أظهر أن 70% من اليهود الأمريكيين اعتبروا أنفسهم مقربين من (إسرائيل) خاصة من هم فوق سن 60 عاما، إذ قال 42% من المشاركين في الاستطلاع من الفئة المذكورة إنهم يشعرون بأنهم قريبون جدا من (إسرائيل)"، في المقابل انخفضت هذه النسبة الى 20% بين الذين تتراوح أعمارهم بين 30-44 عاما.

وفيما يتعلق بالمواقف السياسية ليهود الولايات المتحدة، فقد اعرب نحو 30% منهم عن اعتقادهم بوجوب تفكيك قسم من المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية، مقابل 28% قالوا إنهم يعارضون أي نوع من الانسحاب وتفكيك المستوطنات، بينما قال 16% من المشاركين في الاستطلاع بوجوب تفكيك كافة المستوطنات في الضفة الغربية.

وحول موضوع القدس اعتبر 51% من اليهود الأمريكيين أنه لا يجب تقديم أي تنازل (إسرائيلي) في القدس. وقال 29% منهم بوجوب تقديم تنازل في ملف القدس بينما أعلن 20% انه لا رأي لهم حول الموضوع.

انشر عبر