شريط الأخبار

تعرض الأسيرين أبو الهيجا والسيد للضرب في عزلهما في سجن جلبوع

12:06 - 24 تموز / مارس 2012

رام الله - فلسطين اليوم

قامت قوة كبيرة من الشرطة "الإسرائيلية" في سجن "جلبوع" بالاعتداء بالضرب على الأسيرين جمال أبو الهيجا وعباس السيد القابعين في العزل.

وأكد الأسير جمال أبو الهيجا لمحامي نادي الأسير الذي زاره في  "بأن قوة كبيرة قامت بالتوجه إلى  قسم العزل لأخذ عينات DNA منه ومن الأسير عباس السيد.

وأضاف أبو الهيجا لمحامي نادي الأسير بأنه هو والأسير عباس السيد فوجئا بأنه طُلب منهما أن يخرجوا للعيادة لإجراء الفحص فرفض الأسيران لبس ملابس إدارة السجون "الشاباص" والخروج للعيادة فتم إحضار قوة كبيرة من الوحدات إلى القسم وتم إخراجهم بالقوة وكانت في الممرات أعداد كبير من القوات تقدر بالمئات.

وأكد الأسير أنه تم دفعه إلى داخل العيادة بالقوة وضربه على  جميع أنحاء جسده ووضعه على السرير بالقوة من قبل القوات المتواجدة داخل العيادة وتم أخذ العينة من الأسير تحت الضغط والضرب .

وبين الأسير أبو الهيجا أن الأسير عباس السيد تعرض لضرب الشديد لرفضه إجراء الفحص له وتم أخذ الفحص منه بالقوة حتى أن آثار الضرب ما زالت موجودة على جسده حتى اليوم، وكان هدف القوات التي اسُتخدمت لأخذ الفحوصات إذلال الأسرى وضربهم والانتقام منهم  وكانت حجة أخذ العينة سبب للاعتداء على الأسرى.

وفي حديثه لمحامي نادي الأسير أوضح الأسير أبو الهيجا بأنه كانت هناك جولة لمدير السجن والذي ابلغهم أن السجن ليس له علاقة بهذا الأمر وهذا أمر قامت به شرطة إسرائيل وليس مصلحة السجون،وقام الأسير بالرد عليه وقال : أن هذا الأمر الذي جرى  غير جائز من ناحية قانونية وأنه تم تحويل عيادة السجن التي يجب أن يكون طابعها إنساني لعلاج المرضى إلى مكان للتعذيب وحاول مدير السجن الإنكار بأن العديد من الأسرى قد تعرضوا للضرب أثناء إجراء الفحص،فأبلغه الأسير أنه يمكنه الرجوع إلى كاميرات المراقبة ومتابعة الوضع ومعرفة هل تعرض الأسرى للضرب أم لا، وردا على ذلك قام الأسير أبو الهيجا بإرجاع الوجبات في اليوم الذي تم فيه الضرب،ولم تكتفي إدارة السجن بذلك بل أبلغته بأنه سيقدم للمحاكمة لرفضه أخذ الوجبات .

وأشار الأسير إلى الأحداث التي جرت في سجن جلبوع وتحديدا في قسم 1 وقال " أنه و قبل عدة أيام ُطُلب من الأسرى أن يتم إجراء فحص (DNA)  لهم ولكن الأسرى في قسم 1 وقسم العزل رفضوا أن يتم إجراء هذه الفحص ورفضوا الخروج للعيادة  وأبلغوهم أنهم وفي حالة عدم خروجهم للفحص سوف يتم إخراجهم بالقوة ، فأبلغوهم الأسرى انه حتى لو بالقوة لن يوافقوا على إجرائه لأن هذا الأمر غير قانوني وأنهم أسرى سياسيين وليسوا أسرى جنائيين  مشيرين إلى أن هذا الفحص خاص وأنه من حق الإنسان أن يرفضه   وعلى أثر ذلك تم إخراج جميع الأسرى بالقوة من قسم 1 ومنهم من تعرض للضرب كالأسير عمر أبو الرب من جنين  وعدد كبير من الأسرى تم الاعتداء عليهم وبطريقة وحشية .

ولفت الأسير أبو الهيجا بأن الأسيرين عمر أبو الرب ومحمود العارضة أعلنا إضرابهما عن الطعام منذ 3 أيام تضامنا مع الأسيرة هناء الشلبي .

ومن الجدير ذكره بأن الأسير أبو الهيجا من جنين معتقل منذ عام 2002 وهو محكوم بالسجن المؤبد 9 مرات و20 عاما .

انشر عبر