شريط الأخبار

ميسى.. طفل هزيل يُبهر "العقول" بمهارات من كوكب آخر

11:21 - 24 كانون أول / مارس 2012

ميسي
ميسي

وكالات - فلسطين اليوم


الأرجنتينى ليونيل ميسى، مهاجم برشلونة الأسبانى "قصة كفاح.. من طفل هذيل.. إلى أفضل لاعب فى العالم"، هكذا وصفته الصحف العالمية بعد الإنجاز الأخير الذى حققه ليصبح الهداف التاريخى للبارسا برصيد 234 هدفاً، ومن هنا ألقى "اليوم السابع" الضوء على مسيرة اللاعب المزينة بالعديد من الألقاب والإنجازات.

لم يتوقف قطار ميسى عند تحقيق الإنجازات وتحطيم الأرقام القياسية بعدما أحرز ثلاثية "هاتريك" فى مباراة فريقه الأخيرة أمام غرناطة، والتى فاز فيها البارسا (5-3)، ليصبح الهداف التاريخى لناديه متفوقاً على الهداف السابق، سيزار الفاريز، الذى أحرز 232 هدفاً فى 351 مباراة شارك فيها مع برشلونة خلال الفترة ما بين عامى 1942 وحتى 1955، بينما مازال أمام ميسى صاحب الـ24 عاماً من الوقت ما يسمح له بتسجيل المزيد من الأهداف.

قصة كفاح ميسى، الولد الهزيل، على حد وصف موقع "بيزنس وورلد"، مع برشلونة بدأت فى عام 2000 عندما انتقل للبارسا قادماً من نيولز أولد بويز الأرجنتينى، ولعب فى صفوف فريق الشباب ما يقرب من أربعة أعوام، قبل التحاقه بالفريق الأول، حيث كان أول ظهور للاعب فى موسم (2004-2005)، وحقق حينها رقمه القياسى الأول، لأصغر لاعب يسجل هدفاً لفريقه فى الدورى، وكان ثانى إنجاز للاعب هو تتويج البارسا بالليجا فى أول موسم له معه.

ميسى عند انضمامه لبرشلونة كان يعانى من نقص فى هرمونات النمو، وكان النادى الكاتالونى صاحب فضل كبير فى علاج اللاعب، وما كان من ميسى إلا أن رد الجميل وساهم بشكل كبير فى تتويج فريقه بالعديد من الألقاب المحلية والأوروبية، حيث نجح المهاجم الأرجنتينى فى التتويج بـ18 بطولة مختلفة مع الفريق الكتالونى خلال ثمانية أعوام حتى الآن.

ولعل أبرز الإنجازات الفردية التى حصل عليها اللاعب وغير المسبوقة كان تتويجه بلقب أفضل لاعب فى العالم لثلاثة أعوام على الترتيب 2009 و2010 و2011، والأمر الآن بات محيراً هل سيفوز ميسى بالجائزة هذا العام للمرة الرابعة على التوالى، خاصة بعدما اعتلى صدارة هدافى الليجا برصيد 34 هدفاً، وكذلك قائمة هدافى أوروبا برصيد 12 هدفاً، ومن سينافسه عليها إذن هذا العام؟

من جانبها، خرجت الصحف الأرجنتينية لتتغنى بإنجاز ميسى الجديد، متمنية بداخلها أن يكون الإنجاز القادم له مع منتخب التانجو بأن يقوده للفوز ببطولة كأس العالم 2014، وهو الإنجاز الذى ينقص ميسى ليكون بعدها قد حقق كل شىء، ربما يأتى من بعده من يقدر على التفوق عليه.

عاد موقع "بيزنس وورلد" ليصف ميسى فى تقريره بأنه مزيج من مارادونا والأسطورة الإيطالى الأرجنتينى إنريكه عمر سيفورى، حيث يمتلك قدم يسرى مثل الأول، ومهارة التألق أمام المرمى مثل الثانى.

انشر عبر