شريط الأخبار

الوحيدي : عار على المجتمع الدولي أن تنوب عنه أسيرة في الدفاع عن حقوق الإنسان

09:12 - 24 تموز / مارس 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة أن الأسيرة الفلسطينية هناء شلبي التي دخلت يومها التاسع والثلاثين في معركة الحرية والكرامة بالإضراب المفتوح عن الطعام تنديدا واحتجاجا على سياسة الإعتقال الإداري التي يمارسها الإحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني وأسراه المحررين هي وسام على صدر شعوب العالم بأسره .

وأضاف في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه بأن الأسيرة الفلسطينية الماجدة هناء شلبي المعتقلة منذ 16 فبراير 2012 تمثل نصف البرتقالة الفلسطينية التي تقف في الخندق الأول للدفاع عن حقوق الإنسان حيث أنها أربكت الإحتلال الإسرائيلي أمام نفسه وأمام العالم وهي تسترد الحقوق الفلسطينية في الحرية والكرامة بأمعائها الخاوية وبإيمانها بالله وعدالة قضيتها .

وندد الوحيدي بالصمت الدولي والإنساني مشيرا إلى أنه من العار على الأمم المتحدة والمجلس الدولي لحقوق الإنسان وعلى البرلمان الأوروبي وكافة المنظمات الدولية والإنسانية أن تنوب عنهم أسيرة فلسطينية في القيام بواجباتهم والدفاع عن حقوق الإنسان التي تنتهك بأسنة القرارات والقوانين العنصرية الإسرائيلية .

وحمل الوحيدي الإحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيرة هناء شلبي والأسرى المضربين عن الطعام وكافة الأسرى محذرا من غضب ويأس هناء وخضر وكفاح وأحمد الحاج أحمد وكافة الأسرى والمعتقلين الذين سيفجرون انتفاضة ثالثة وفي أي لحظة قريبة قادمة على طريق نيل حريتهم وحقهم في الحياة الكريمة أسوة بباقي شعوب العالم . 

كما وحمل الوحيدي المجتمع الدولي والبرلمان الأوروبي والمجلس الدولي لحقوق الإنسان المسؤولية عن تدهور صحة الأسيرة الشلبي في ظل غياب الضمير والمساءلة الدولية حول الجرائم التي يرتكبها الإحتلال الإسرائيلي بحق الأسرى الفلسطينيين مشيرا إلى تقاعس مؤتمر البرلمان الأوروبي بعدم الإلتزام بما انبثق عنه من قرارات وتوصيات بتشكل لجان لزيارة الأسرى في سجون الإحتلال والإطلاع على أوضاعهم وظروف اعتقالهم التي تزداد سوءا يوما بعد يوم .

ودعا لتحرك فلسطيني وعربي وإسلامي جاد وعلى كافة الأصعدة لإلزام الإحتلال باحترام حقوق الإنسان وإطلاق سراح الأسيرة هناء شلبي والنائب أحمد الحاج علي والتخفيف من معاناة الأسرى الذين يحملون لواء النصر والشهادة في سجون الإحتلال .

وأشار الوحيدي إلى أن الأسبوع الثالث من المرحلة الثالثة في البرنامج النضالي التكتيكي الذي صاغه الأسرى يبدأ الأربعاء القادم في 28 آذار2012 بإضراب عن الطعام وتوجيه رسائل للجهات المعنية ويلحقه يوم السبت 31 آذار بإضراب أيضا حيث يشير الأسرى إلى أن ساعة الصفر قد اقتربت على طريق نيل الحقوق ما يدعو لإسناد رسمي ومؤسساتي وشعبي وحقوقي وإعلامي للأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي .

انشر عبر