شريط الأخبار

الأسيرة هناء شلبي تواصل إضرابها لليوم 39..ومؤشر خطير على حالتها الصحية

08:48 - 24 حزيران / مارس 2012

جنين - فلسطين اليوم

تواصل الأسيرة هناء شلبي إضرابها عن الطعام لليوم 39 على التوالي , وسط تدهور حالتها الصحية , ,وإصراراها على مواصلة الإضراب حتى تحقق كافة مطالبها.

وكان محامي الأسيرة جواد بولس الذي زارها أول من أمس, وأكد في بيان له «أن الوضع الصحي للأسيرة هناء الشلبي صعب للغاية، وأن جميع التقارير الطبية تؤكد أن هناك هبوطا سريعا في نبضات القلب، وهذا مؤشر خطير على حالتها الصحية، فوزنها وصل إلى 55 كيلوغراما».

وزار بولس الأسيرة في مستشفى «مئير» في كفار سابا وسط إسرائيل بعد أن نقلت إليه يوم الثلاثاء الماضي من مستشفى سجن الرملة، جراء تدهور حالتها الصحية.

وقال بولس: إن «الأسيرة الشلبي موجودة في غرفة، عليها حراسة من 4 سجانين اثنين من الذكور واثنتين من الإناث، وهي غرفة صغيرة يسودها الإزعاج الشديد والحرج الشديد، ولدى دخوله إلى غرفتها كانت هناء على السرير وفاحت من الغرفة رائحة المأكولات، وتبين أن طاقم الحراسة يتعمدون تناول الطعام أمامها، كأسلوب من الضغط».

ونقل بولس عن الشلبي تأكيدها على الاستمرار في الإضراب عن الطعام، حتى الإفراج عنها.

وتحولت قضية شلبي التي استلهمت تجربة الأسير خضر عدنان، الذي أضرب 67 يوما عن الطعام حتى تقرر عدم اعتقاله إداريا مرة أخرى، إلى قضية رأي عام، وباتت صورها مرفوعة في كل مكان في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وينضم إلى شلبي حاليا نحو 25 أسيرا مضربين عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم بالإداري، وهو القانون الذي كان مطبقا إبان الانتداب البريطاني لفلسطين، يتيح للمحاكم الإسرائيلية تحويل المعتقلين إلى السجون من دون تهم ومحاكمات، ومن المفترض أن يبدأ الأسرى أوسع إضراب مفتوح في أبريل (نيسان) القادم احتجاجا على ظروف اعتقالهم.

انشر عبر