شريط الأخبار

طالب مصر السماح بإدخال مواد رصف الطرق

الوزير المنسي: أزمة الوقود وعدم توفر مواد الرصف تهددان قطاع الطرق

09:47 - 22 حزيران / مارس 2012

جنين - فلسطين اليوم

حمل وزير الأشغال العامة والإسكان د.م يوسف محمود المنسي الاحتلال المسئولية الكاملة عن تدهور حالة الطرق ومعاناة كافة شرائح المجتمع الفلسطيني بسبب حرمان قطاع غزة من إدخال المواد الأولية اللازمة لإعمار ورصف الطرق , وناشد الأشقاء المصريين بالسماح بإدخال المواد الإسفلتية والزلطية " البيسكورس " إلى قطاع غزة وذلك من أجل إنجاز مشاريع الطرق والبنى التحتية في قطاع غزة خاصة مع ازدياد الحوادث المرورية نتيجة لكثرة الحفر في الطرقات وتهالكها .

وقال الوزير المنسي في بين وصل "فلسطين اليوم" : إن وزارته تُجري صيانة دورية للطرقات الرئيسية في القطاع وبشكل مستمر رغم الحصار الخانق وبما يتوفر من مواد في السوق المحلية، ولكن حجم المشكلة يتعاظم يوما بعد يوم خاصة وأن العديد من الطرق الرئيسية بحاجة إلى إعادة رصف وتأهيل من جديد، وهذا يتطلب توفر المواد الزلطية " البيسكورس " والمواد الإسفلتية.

وأكد د. المنسي أن العمل في مشاريع الطرق والبنى التحتية يواجه صعوبات كبيرة في ظل أزمة الوقود الخانقة التي يعاني منها قطاع غزة، حيث توقف العمل في العديد من المصانع ومعظم الآليات والمعدات اللازمة لمثل هذه المشاريع .

وشدد الوزير المنسي على أن هناك مشاريع كبيرة قد توقف تمويلها بسبب الحصار الظالم على القطاع، مثل مشروع إعادة رصف طريق صلاح الدين مشيرا إلى أن جهوداً كبيرة تم بذلها في جولة رئيس الوزراء الفلسطيني د.إسماعيل هنية من أجل تمويل هذه المشاريع ومحاولة إدخال المواد الأساسية اللازمة لها.

وقال الوزير المنسي " إن الحكومة الفلسطينية تولي اهتماما كبيرة بصيانة الطرق وقد رصدت العديد من الميزانيات وكان آخرها رصد مبلغ نصف مليون دولار من اجل صيانة عاجلة لطريق صلاح الدين, والتي بدأ تنفيذها على أرض الواقع.

انشر عبر