شريط الأخبار

الزهار : "وليد صايل وسلطة رام الله المسئولان عن أزمة الكهرباء

09:26 - 22 حزيران / مارس 2012

فلسطين اليوم - الحياة اللندنية

حمل الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي والقيادي البارز في حركة حماس سلطات الاحتلال الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية «المسؤولية 100 في المئة عن الأزمات» في القطاع. ولفت الزهار إلى أن «مصر تعاني حالياً من أزمات في الوقود»، لكنه دعا القاهرة إلى «تسهيل دخول التبرعات من البترول» إلى القطاع.

 واعتبر الزهار تصاعد أزمة الكهرباء في غزة بأنها جزء من مؤامرة كبيرة على القطاع.

وأبلغ الزهار «الحياة» إن «مسؤول شركة الكهرباء وليد سعد صايل وسلطة رام الله هما اللذان يتحملان مسؤولية حلِّ أزمة الكهرباء في غزة»، موضحاً أن شركة كهرباء غزة ليست تابعة لبلدية غزة أو لحركة «حماس»، بل إن قياداتها في الضفة ويديرها المدير في شركة اتحاد المقاولين العرب وليد صايل، لافتاً إلى أن هذه الشركة مسؤولية الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

 وأضاف: «نحن نحصل على كل احتياجاتنا من الكهرباء من خلال إسرائيل»، موضحاً أن الاتحاد الأوروبي كان مسؤولاً عن سداد قيمة هذه الكهرباء لإسرائيل بواسطة السلطة في رام الله، إلا أن السلطة أخذت أموال الاتحاد الأوروبي وأنفقتها في دفع المرتبات عوضاً عن سداد قيمة الكهرباء لإسرائيل، مشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي توقف لهذا السبب عن سداد قيمة الكهرباء. وتابع إن «حكومة غزة دفعت أموالاً مقابل استهلاكها للكهرباء إلى شركة الكهرباء في رام الله، لكن هذه الأموال لم يتم تحويلها إلى إسرائيل، وبالتالي فإن تل أبيب لم تمد غزة بالكهرباء لأنها لم تحصل على تكاليف الطاقة التي ستدخلها إلى غزة».

انشر عبر