شريط الأخبار

مستشار هنية: البنك الدولي استعد لدفع تكاليف وقود غزة

06:33 - 21 حزيران / مارس 2012

غزة - فلسطين اليوم

كشف المهندس عيسى النشار، المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء في الحكومة الفلسطينية بغزة، أن البنك الدولي وافق مبدئيًا على تأمين المبالغ اللازمة لإمداد غزة بالوقود عبر معبر كرم أبو سالم العسكري إثر اتصالات فلسطينية ومصرية معه.

وأكد النشار في تصريح لوكالة "قدس برس" أنّ جهودًا حثيثة ما زالت تُبذل من كافة الجهات بما فيها رئيس الوزراء إسماعيل هنية وأركان الحكومة، مع الجهات المسئولة في مصر، والعديد من الدول العربية لتأمين إدخال الوقود للقطاع.

وبّين أنّ حكومة غزة حولت مؤخرًا 2 مليون دولار كدفعة أولية من أصل 6 ملايين دولار، ستقوم الحكومة بتحويلها في الفترة المُقبلة لهيئة البترول المصرية إثر الاتفاق الذي تم معها ، وقال "هذا مؤشر على جديتنا في تنفيذ الاتفاق وبالثمن الذي حددته هيئة البترول المصرية".

ولفت إلى أنّ الحكومة خولت سلطة الطاقة والموارد البشرية للاتفاق مع هيئة البترول المصرية بداية الأزمة لوضع حل لها، والتنسيق بالطرق الممكنة والمتاحة لإيصال الوقود عبر معبر رفح البري الواصل بين مصر وغزة، وأنه تم توقيع اتفاق مكتوب بذلك".

وأشار إلى أنّ سلطة الطاقة وضعت خزانات بالقرب من معبر رفح، وقامت بإمداد أنابيب أسفل الحدود تمهيدًا لتنفيذ الاتفاق المذكور، وعلى الرغم من ذلك لم يحدث شيئًا، موضحًا أنّ الاتفاق نصّ على تزويد غزة بالوقود بالسعر الدولي "دولار لكل لتر".

ويُعاني قطاع غزة مُنذ أكثر من ثلاثة شهور من أزمة حادة بالوقود، الأمر الذي أثر على كافة مناحي الحياة والقطاعات الحيوية للسكان، كالمرافق الصحية والتعليمية، والبنى التحتية ومشاريع الصرف الصحي، فضلا عن توقف محطة الكهرباء الوحيدة المُغذية للقطاع عن العمل، لنفاد المخزون الاحتياطي من الوقود.

ونوه مستشار هنية إلى إبداء بعض الدول العربية والإسلامية استعدادها لإمداد غزة بالوقود مجانًا، ومن بينها قطر والجزائر وإيران، من خلال سُفن نقل عبر البحر كآلية لتوصيل الوقود لغزة، لكن لم يحدث شيء من ذلك، لأن هذا الأمر منوط بموافقة مصرية على إدخاله.

انشر عبر