شريط الأخبار

باراك: الحرب ليست نزهة ولا يجب العدو نحوها

12:56 - 21 كانون أول / مارس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


صرح وزير الحرب الصهيوني "إيهود باراك" خلال حديث مغلق أنه لا يوجد تهديد حقيقي بالأسلحة الكيماوية ضد الكيان الصهيوني, وأنه لا يوجد احد يجرؤ على استعمال هذا السلاح.

وأوضح موقع القناة العاشرة الصهيونية أن أقوال باراك هذه جاءت خلال لقاء مع المجلة الشهرية التي تصدرها جمعية "يد للأبناء" في إطار رده على سؤال حول نفاذ مخزون الكمامات الواقية, وأضاف "إن هناك قلق عميق بهذا الشأن, وسنواصل توزيع الكمامات على جميع السكان".

وتطرق باراك إلى لوضع الجبهة الداخلية خلال سيناريو حرب مستقبلية, وقال "إن السيناريوهات تشير إلى أن الجبهة الداخلية ستواجه أوقات عصيبة أكثر من حرب الخليج, والتي أطلق خلالها صواريخ السكاد على الكيان الصهيوني من العراق, وأكثر من حرب لبنان الثانية, والحرب على قطاع غزة".

ورفض باراك التقديرات بخصوص عدد القتلى المتوقعين في الجبهة الداخلية, وقال "لا يوجد في جميع السيناريوهات أعداد قتلى تتجاوز الـ 50 ألف قتيل, ولا 5 آلاف, ولكن يكون هناك 500, وهذا شيء يجب أن يعرفه جميع السكان في الكيان الصهيوني".

وأوضح باراك أنه لا يوجد أحد يعرف إلى تتجه منطقة الشرق الأوسط ولاسيما فيما يتعلق بالملف النووي الإيراني, وإسقاط النظام في مصر وتونس وليبيا, وتغيير الرئيس في اليمن, وقال "إن الوضع في الشرق الأوسط معقد للغاية, ونحن نأمل أن يكون هناك هدوء".

وشبه باراك منطقة الشرق الأوسط كبركان, وقال "إن الحرب ليست نزهة ولا يجب العدو نحو الحرب, وعندما تقع الحرب فإن الكيان قوي", على حد تعبيره, كما طالب باراك بتقليص الحديث بشأن أوضاع الجبهة الداخلية.

انشر عبر