شريط الأخبار

تعاني أوضاعاً صحية خطيرة

بعد دخول إضرابها اليوم الـ 36..إلى متى ستستمر معاناة الأسيرة هناء الشلبي؟

09:07 - 21 تموز / مارس 2012

هناء الشلبي
هناء الشلبي

غزة - فلسطين اليوم

تستمر معاناة الأسيرة هناء الشلبي (30 عاماً) التي تخوض إضراباً عن الطعام لليوم الـ(36) على التوالي، في ظل تعنت صهيوني برفض الإفراج الفوري عنها رغم خطورة وضعها الصحي ونقلها للمشفى.

وكانت الشلبي قد بدأت إضراباً مفتوحاً عن الطعام رفضاً لقرار الاعتقال الإداري الصادر بحقها بدون أي تهمة ورفضاً للمعاملة التعسفية والغير إنسانية التي تعرضت لها أثناء اعتقالها من قبل جنود العدو الصهيوني حيث اعتدى عليها الجنود الصهاينة بالضرب المبرح على رأسها وصدرها مما سبب لها آلاماً حادة ما زالت مستمرة.

وعلى الرغم من كافة المطالبات التي تنادي بضرورة الإفراج عن الشلبي، نظراً لخطورة وضعها الصحي إلا أن سلطات الاحتلال تواصل اعتقالها للأسيرة الشلبي، كما ترفض نقلها لمستشفى مدني.

وكان النائب العربي في الكنيست "الإسرائيلي" رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة محمد بركة، قد طالب بنقل الأسيرة الشلبي إلى مستشفى مدني وليس إلى مستشفى تابع لسلطة السجون، نظرا للخطر المحدق على حياتها بعد 36 يوماً من الإضراب عن الطعام.

وقال بركة في رسالته، إنه علم من طبيبة من منظمة أطباء لحقوق الإنسان، أن حالة الأسيرة شلبي في تدهور خطير، وهناك خطر محدق جدا على حياتها، وهي بحاجة إلى نقل فوري لمستشفى عادي وليس إلى مركز طبي تابع لسلطة السجون بهدف تلقي العلاج التي تحتاجه.

جدير بالذكر، أن محكمة الاستئناف في 'عوفر' عقدت بالأمس جلسة خاصة بخصوص الأسيرة هناء الشلبي، لم يسفر عنها أي نتائج، حيث كرر الدفاع موقفه بأن لا مفاوضات جارية ولا حلول مقبولة بين الطرفين.

فيما أكد محامو نادي الأسير أن الشلبي تتعرض لضغوطات كبيرة من قبل الاحتلال "الإسرائيلي" من أجل إقناعها بإنهاء إضرابها عن الطعام.

انشر عبر