شريط الأخبار

نبحث على طريقة لاستقبال الوقود

هنية يكشف: قطر وافقت على تزويد القطاع بالوقود اللازم

06:15 - 20 تشرين أول / مارس 2012

رئيس الحكومة في غزة اسماعيل هنية
رئيس الحكومة في غزة اسماعيل هنية

غزة - فلسطين اليوم

قال رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية, إن دولة قطر الشقيقة وافقت على تزويد قطاع غزة بالوقود اللازم مجاناً.

وأوضح أن الحكومة تبحث على طريقة لاستقبال الوقود القطري المفترض أن يأتي عبر السفن والبحث في كيفية إدخاله إلى غزة.

وأضاف هنية خلال كلمة في يوم المحاسب الفلسطيني الثلاثاء "نحن الآن بصدد مناقشة هذا الأمر مع إخواننا في مصر وهم مشكورين على تعاونهم معنا على مدار الساعة لمعالجة مشكلة غزة".

كما أعلن هنية موافقة رئيس بنك التنمية الإسلامي في جدة على إشراك فلسطين في خط الربط الثماني للدول العربية واستعدادها لتسديد كافة التكاليف المالية لربط غزة بهذا الخط, لافتاً, إلى أن مجلس الوزراء أمضى في اجتماعه الأسبوعي اليوم الثلاثاء ساعات طويلة في بحث أزمة الكهرباء والسولار في غزة.

الاتصالات متواصلة مع مصر

وأشار هنية إلى أن الاتصالات السياسية مع الأشقاء في مصر وغيرهم من الدول تجري على مدار الساعة بدون توقف, مشيراً, بوجود آفاق مفتوحة لحل أزمة الكهرباء بشكل جذري من خلال الربط الإقليمي ومد الغاز المصري وإضافة محول رئيس بمحطة المحولات في منطقة الشيخ زويد ورفع كفاءة الخط المصري لـ 27 ميغا واط".

حكومتي ليست مدانة

في سياق منفصل، نفى هنية وجود أي دولار دين على حكومته لأي جهة فلسطينية أو خارجية، مستطرداً "الحكومة اليوم تدير صرف رواتب لـ42 ألف موظف بميزانية شهرية يفترض أن تصل لـ30 مليون دولار".

وشدد على أن المال يتوفر للحكومة في غزة بدون اي شروط رغم القرار الأمريكي والحصار الغربي المفروض على القطاع منذ عدة سنوات.

وتابع هنية "يتوفر لنا المال من جهات عربية وإسلامية ومن شعوب ومن رسميين ولكنه دعم غير مشروط من أي دولة ولا من أي جهة كانت".

تجاوزنا الكثير من الصعوبات

وأشار إلى تجاوز الحكومة الكثير من الصعوبات والتحديات المالية من خلال عملية الإدارة التي يشارك فيها كم كبير من مختلف المستويات سواء في وزارة المالية أو المحاسبين أو هيئة الرقابة الإدارية والمالية .

كما نفى هنية تلقي الحكومة الفلسطينية دعماً مالياً من الدول المانحة، معتبراً أن حركة الرواتب لموظفي حكومته "منتظمة ومباركة رغم كل الظروف والميزانيات التشغيلية التي تخضع للتخليصات الدائمة".

لا يمكن أن نبيع قرارنا

وأردف "لا يمكن رغم المأساة الإنسانية التي نمر أن نبيع الوطن أو أن نبيع قرارنا واستقلالنا ودماء شهداءنا ولا عذابات أسرانا وجرحانا بكل مال الدنيا والله الغني ونحن إليه الفقراء".

واتهم الولايات المتحدة الأمريكية بمحاولة استخدام ورقة المال للابتزاز السياسي على حساب حقوق وكرامة واستقلال القرار الفلسطيني.

الربيع أنهى الاستبداد

من جانب آخر، أكد هنية أن الأمة بدأت تضع حداً لعصر الهيمنة الأمريكية على المنطقة، قائلاً "رغم الضجيج الإعلامي ومحاولات كسر المنطقة مجدداً إلا أننا نرى أن الربيع العربي وصمود المقاومة في فلسطين والعراق أنهت عصر الاستبداد والهيمنة الأمريكية".

ومضى هنية يقول "إن الذين حرروا غزة بالمقاومة والصمود رغم ظروف الحصار المحيطة بها لقادرون كشعب وكمقاومة مواصلة الطريق ليستعيدوا أرضهم ويحرروها من دنس المحتلين".

وفيما يتعلق بعمل المحاسبين في غزة، أعلن هنية تقديم الحكومة مبلغ 100 ألف دولار للمحاسب الفلسطيني لإكمال إتمام بناء مقرهم الدائم في قطاع غزة.

انشر عبر