شريط الأخبار

الاحتلال يزعم:محررو صفقة التبادل يخططون لاختطاف "إسرائيليين" في الضفة

04:43 - 20 كانون أول / مارس 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


زعم اللواء آفي مزراحي قائد المنطقة الوسطي السابق في جيش الاحتلال الإسرائيلي أن الأسرى المحررين ضمن صفقة التبادل مقابل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط والذين ابعدوا إلى قطاع غزة يخططون لمزيداً من عمليات خطف جنود إسرائيليين في الضفة الغربية.

وقال مزراحي في تصريحات لصحيفة هآرتس الصادرة اليوم الثلاثاء ان :"الأسرى المحررين في تشرين أول الماضي في إطار صفقة شاليط وابعدوا الي غزة ينشغلون في محاولات المبادرة إلي عمليات اختطاف أخرى لمواطنين وجنود إسرائيليين في الضفة".

وأوضح مزراحي والذي انهي ولايته كقائد للمنطقة الوسطي بجيش الاحتلال الأسبوع الماضي أن الحديث يدور عن أكثر من خلية واحدة أو اثنتين تنشغل في ذلك".

وقال :" في الشهرين الأخيرين اعتقل الجيش الإسرائيلي أربعة فلسطينيين تحرروا في صفقة شاليط وعادوا إلى منازلهم في الضفة، للاشتباه بأنهم عادوا للانشغال في أعمال ضد إسرائيل.

وتابع قائلا :" نلاحظ جهودا ميدانية أكبر لتنفيذ عمليات اختطاف"(..) مبينا انه وبالرغم من أن حماس تحاول الحفاظ على الهدوء النسبي بغزة تجاه إسرائيل فان نهجها يسمح بعمليات ضد إسرائيل بالضفة الغربية".

وبين أن حماس كانت في الماضي تحاول قتل إسرائيليين والمساومة على جثثهم انطلاقا من الفرضية بانه سيكون من الصعب الاحتفاظ برهينة حي في الضفة فأنها الأن تهتم بامكانية اختطاف إسرائيليين وهم أحياء وتهريبهم إلى خارج حدود الضفة الغربية.

وأضاف مزراحي بأنه في الفترة الأخيرة توجه هو وضباطه إلى العديد من المستوطنات لتحذير السكان من السفر غير الحذر في سيارات عابرة بالمجان وتحذيرات مشابهة صدرت أيضا للجنود في وحدات الجيش التابعة للقيادة الوسطى.

 وأعرب مزراحي عن قلقه من أن لخلايا الاختطاف فرصا عديدة للعمل.

وقال مزراحي ان "حماس تحاول بناء نفسها فقد رفعت المنظمة قامتها بعد صفقة شاليط بل انه يوجد فلسطينيين يعتقدون بان حماس قادرة على الانتصار في الانتخابات في الضفة وان لم يكن بالضربة القاضية.

انشر عبر