شريط الأخبار

غزة ستغرق بالمياه العادمة

عادت ريما لعادتها القديمة..السيارات ستعمل بزيت الصويا

03:29 - 20 تشرين أول / مارس 2012

أزمة الوقود بغزة
أزمة الوقود بغزة

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

يوماً بعد يوم والأزمات تتوالى على المواطن الغزي .. نقص للوقود .. توقف لمحطة الكهرباء .. أزمة حادة في غاز الطهي .. والأدهى من ذلك التحذيرات التي بات يسمعها والتي تنذر بتوقف الحركة المرورية بشكل كامل نظراً للنقص الحاد في الوقود للازم لتشغيل المركبات.

زيت الصويا للسيارات

طرق عديدة ابتكرها السائقون في قطاع غزة للخروج من الأزمات التي عانوا منها في السابق كان آخرها استخدام  زيت الطهي ( زيت الذرة وعين الشمس والصويا ) لتشغيل المركبات .

وكالة "فلسطين اليوم الإخبارية" رصدت الأزمة الحالية والشكاوى المتعددة من قبل السائقين وغيرهم في جوانب مختلفة من الحياة المدنية, حيث التخوف الشديد لديهم من استخدام زيت الطهي في سياراتهم , الأمر الذي يستدعي السائق لتشغيل السيارة في الصباح لوقت طويل , وبالتالي يؤثر على "ماتور" السيارة وقد يؤدي إلى تعطله بشكل كامل.

   الخدمات الصحية مهددة بالتوقف

من ناحيته الناطق باسم اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ بأن الحركة المرورية ستتوقف غداً بشكل كلي في قطاع غزة , محذراً من كارثة صحية خلال أيام إذا استمر الوضع على ما هو عليه.

وأضاف أبو سلمية أن عشرات المرضى مهددون بالموت إن استمرت أزمة الوقود والكهرباء والدواء.

من جهته قال الناطق باسم الوزارة أشرف القدرة في بيان صحفي الثلاثاء إن العديد من الخدمات الصحية مهددة بالتوقف مع انقطاع الكهرباء لأكثر من 12ساعة يومياً, والمتزامنة مع شح الإمداد اليومي من السولار و اللازم لتشغيل المولدات الكهربائية في المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية والتي تحتاج نحو ( 6000 إلى 8000) لتر يومياً.

وأكد القدرة أن 39 غرفة عمليات موزعة على كافة مستشفيات قطاع غزة مهددة بالتوقف خلال الأيام المقبلة إذا استمر التجاهل، مشيراً في الوقت ذاته إلى قلق الطواقم الطبية في أقسام النساء

والولادة، لاسيما أقسام الحمل الخطر على حياة نحو 40 سيدة تحتاج إلى إجراء عمليات ولادة قيصرية يومياً في محافظات غزة.

غزة ستغرق بالمياه العادمة

من ناحية ثانية حذر حاتم الشيخ خليل مدير العلاقات العامة في بلدية غزة من غرق مدينة غزة بالمياه العادمة خلال أسبوعين وذلك لنقص الوقود في المضخات المولدات التي تعمل على تصريف المياه .

وأضاف الشيخ خليل في حديث خاص لوكالة " فلسطين اليوم الإخبارية" أن بلدية غزة أوقفت مضخات المياه العادمة في الأحواض التي تقع على شاطئ بحر غزة , منوهاً أن المياه العادمة في تلك المحطات يتم تصريفها بشكل كامل في البحر , الأمر الذي قد يؤدي على تلويث مياهه.

وأشار الشيخ خليل إلى أن الخطورة تكمن في المحطات التي تقع وسط المدينة حيث يوجد احدها في حي الزيتون والثانية في منطقة السامر وسط المدينة و فيما تقع الثالثة في منطقة الشيخ رضوان " المنارة" .

ونوه الشيخ خليل إلى أن البلدية عمدت في الآونة الأخيرة إلى تخفيف مد السيارات الإدارية و وسيارات المياه , ووقف سيارات نقل النفايات , الأمر الذي أدى إلى ظهور مشكلة أخرى بتراكم النفايات في وسط المدينة . 

لم يدخل أي لتر وقود منذ ثلاثة أيام

من ناحية ثانية قال محمود الشوا رئيس جمعية أصحاب شركات البنزين والسولار ومسؤول اللجنة العليا في المجلس التنسيقي الفلسطيني أن الجانب المصري لم يدخل أي لتر وقود منذ ثلاثة ايام , الأمر الذي فاقم الأزمة وادي لنفاذ الكميات الاحتياطية من الوقود .

وأشار الشوا لوكالة"فلسطين اليوم " أن الجانب الإسرائيلي يتبع "برنامج التقنين" في توريد الوقود للقطاع , كجزء من الحصار المفروض منذ خمس سنوات عل المواطنين الغزيين .

وأوضح الشوا أن الجانب الإسرائيلي يدخل فقط "800000 "لتر وقود أسبوعياً بأسعار مرتفعة حيث يصل سعر لتر السولار (6,70شيقل) فيما وصل لتر البنزين (7,43 شيقل) , الامر الذي يعجر عنه المواطن الغزي بدخله المحدود .

وناشد الشوا الحكومتين الفلسطينيتين في قطاع غزة والضفة الغربية للتدخل والضغط على الحكومة المصرية لتوريد الوقود لقطاع غزة , وإنقاذ الحياة المدنية التي باتت مهددة بالتوقف .

كما طالب الشوا حكومة غزة بالتعاطي مع ملف المحروقات بشكل غيجابي و والعمل على اتخاذ القرارات اللازمة , والتي من شانها ان تنقذ حياة مليون و700 الف مواطن غزي .

انشر عبر