شريط الأخبار

نُقلت لمستشفى "مائير" في وضع صحي خطير

رغم نقلها للمستشفى..الاحتلال يعقد جلسة "فحص إدارية " للأسيرة هناء الشلبي

09:17 - 20 آب / مارس 2012

رام الله - فلسطين اليوم

تعقد محكمة "عوفر" الصهيونية اليوم الثلاثاء، جلسة "فحص إدارية" للأسيرة هناء الشلبي، التي تواصل إضرابها عن الطعام وسط تردي وضعها الصحي ونقلها إلى مستشفى "مائير" في مدينة "كفار سابا".

وقد أُدخلت الشلبي المضربة عن الطعام لليوم 34 على التوالي، لمستشفى "مائير" إثر تدهور حالتها الصحية بشكل خطير، حيث جرى نقلها دون إخبار أحد، مما يعني دخلت مرحلة الخطر الجدي حسب وزير الأسرى والمحررين برام الله عيسى قراقع.

وأفاد محامي الوزارة فادي القواسمة، أن الإدارة "الإسرائيلية" رفضت السماح بمقابلة الأسيرة أو الاتصال معها بعد نقلها رغم التوجه لإدارة السجون بطلب عاجل.

في نفس الوقت، حمل قراقع الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة الشلبي ، منوها إنها المرة الأولى التي يجري فيها نقل شلبي للمستشفى منذ إعلانها الإضراب المفتوح عن الطعام .

وأعرب عن قلقه لتزامن عملية النقل مع موعد انعقاد محكمتها في سجن "عوفر" اليوم ، للنظر في الاستئناف المقدم ضد قرار الاعتقال الإداري بحقها.

وحول محكمتها، أكد مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس اليوم الاثنين بأنه  تقرر عقد جلسه يوم غد الثلاثاء الساعة العاشرة صباحا في محكمة "عوفر" العسكرية، للنظر بقضية الأسيرة هناء الشلبي.

جاء ذلك على إثر طلب قدمه بولس  إلى قاضي محكمة الاستئناف العسكرية لإعطاء قرار في طلب الاستئناف الذي قدمه باسم الأسيرة هناء الشلبي، وذلك بدون إحضار الأسيرة.

وقال بولس أن قاضي المحكمة وصف الجلسة ب "جلسة فحص إدارية" ليستمع فيها إن كان هنالك أي تقدم في موضوع المفاوضات الذي حث عليها القاضي الطرفين (هيئة الدفاع، النيابة العسكرية) على خوضها بخصوص القضية.

إلى هذا بين المحامي بولس أن الجلسة لن تكون بحضور الأسيرة، و أن هذه الجلسة ستسبق أخرى و التي من المفترض أن يصدر خلالها القاضي قرار بشأن الأسيرة الشلبي.

وعبر بولس عن استيائه من المماطلة في إعطاء القرار منوها أن هذه الجلسة لا حاجة لها، بعد أن تم الإعلان عن فشل المفاوضات التي جرت بين هيئة الدفاع وبين نيابة الاحتلال وهو مطالب في أخذ قرار وبأسرع وقت  في ظل التدهور المستمر في الحالة الصحية للأسيرة هناء الشلبي بعد 33 يوما من الإضراب.

انشر عبر