شريط الأخبار

اتفاقات مبارك مع الكيان عائقاً أمام إدخال الوقود لغزة!

09:13 - 20 حزيران / مارس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

اعترفت لجنة الصناعة والطاقة بمجلس الشعب المصري –برلمان الثورة- بأن الاتفاقات التي أبرمها نظام مبارك السابق مع (إسرائيل)، كانت عائقاً أمام إدخال الوقود إلى قطاع غزة.

وقال "مؤمن زعرور" عضو لجنة الطاقة –في تصريحات متلفزة مساء الاثنين- إن البرلمان أصيب بالصدمة بعدما تولى مهامه عقب الثورة المصرية، من اتفاقات مبارك مع (إسرائيل)، مضيفاً: "تفاجئنا بالاتفاقات المبرمة مع الكيان، التي منعت إدخال 450 طن من السولار للحكومة الفلسطينية بغزة".

وأكد زعرور أن البرلمان ونوابه يمارسون هذه الأيام ضغوطاً كبيرة على حكومة كمال الجنزوري؛ للسماح بمرور شاحنات الوقود إلى غزة من معبر رفح وليس من "كرم أبو سالم" كما تريد (إسرائيل) والسلطة.

وشدد على أن نواب البرلمان سيزورون قطاع غزة قريباً؛ لمناقشة أزمة الوقود والكهرباء بالقطاع، معبراً عن أمله في أن تنتهي الأزمة فوراً.

وقد قرر مجلس الشعب المصري زيارة غزة بتاريخ 28 مارس الجاري، متعهداً بالسعي الجاد والحثيث لإتمام مطالب الشعب الفلسطيني وحقوقه كافة.

وكان نظام الرئيس المخلوع "حسني مبارك" يمثل رصيداً لـ(إسرائيل) وأكبر حليف استراتيجي لها، لدرجة أن ترك لها حرية العمل في المنطقة، حتي عندما كانت الحكومات الإسرائيلية تشن هجوماً علي أي بلد عربي كانت تجد التغطية من جانب مبارك.

انشر عبر