شريط الأخبار

دراسة تثبت علاقة وطيدة بين البدانة والصداع النصفي

06:28 - 19 حزيران / مارس 2012

فلسطين اليوم - وكالات

أظهرت نتائج دراسة طبية أميركية شملت 22 ألف شخص ازدياد نسبة الإصابة بالصداع النصفي بسبب البدانة.

وقال الطبيب لي بيترلن من كلية طب في جامعة دريكسيل في فيلاديلفيا وهو أحد الباحثين المشرفين على الدراسة إن الأشخاص البدناء في المرحلة العمرية من 20 إلى 55 عاماً يزداد لديهم الشعور بصداع نصفي أو صداع آخر حاد.

وأشارت الدراسة إلى أن 37 في المئة من النساء اللاتي يعانين بدانة في البطن يتعرضن لمثل هذا الصداع مقارنة مع 29 في المئة من غير البدينات فيما يعاني 20 في المئة من الرجال البدناء في البطن من الصداع النصفي مقارنة مع 16 في المئة من غير البدناء.

وأضافت الدراسة ان مخاطر ازدياد الصداع النصفي بين البدناء تختفي بعد عمر 55 عاماً.

انشر عبر