شريط الأخبار

حفلات موسيقية ليلية لتعزيز تهويد محيط الأقصى

02:30 - 19 حزيران / مارس 2012

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

أعلنت بلدية الاحتلال في القدس وما يسمى سلطة تطوير القدس عن تنظيم حفلات موسيقية يهودية ليلية في القدس القديمة ومحيط المسجد الاقصى المبارك تحت شعار "أنغام في القدس القديمة" تبدأ يوم غد وتستمر ثلاثة أيام متتالية.

وحسب الجهة المنظمة فستشارك في هذه الحفلات فرق موسيقى يهودية وأجنبية، وستحيي نحو 50 عرضاً موسيقياً ابتداء من الساعة السادسة ليلاً وحتى منتصف الليل وستتركز في حارة الشرف والذي هدمه الاحتلال وبات يسمى بالحي اليهودي القريب من بوابات الأقصى كما ستنظم الحفلات في الحي الأرمني، وبجانب بعض ابواب القدس القديمة وأسوارها التاريخية،  وسيتخلل هذه الحفلات مسيرات يهويدية، وسينظم الاحتلال.

من جهتها، استنكرت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث داخل اراضي 48 هذه الاحتفالات، وأكدت في بيان لها اليوم بأن سلطات الاحتلال لا تترك مجالاً من المجالات إلاّ وتستغلّه من أجل تهويد مدينة القدس ومحيط المسجد الاقصى والمبارك، وآخرها ما أعلنته عن تنظيم حفلات موسيقية  ليلية يهودية في أحياء البلدة القديمة بالقدس وأسوارها، وفي مناطق قريبة من المسجد الاقصى المبارك.

وبيّنت مؤسسة الأقصى "انّ تنظيم هذه الحفلات يتنافى وقدسية مدينة القدس وإسلاميتها وعروبتها، وأن الاحتلال الاسرائيلي يحاول من خلالها تغيير الطابع الديني والتاريخي والحضاري الاسلامي العربي لمدينة القدس ومحيط المسجد الاقصى ، كما ان تنظيم هذه الحفلات يعكّر حياة المقدسيين ويضيّق على مسار حياتهم بسبب ما يرافقه من اجراءات أمنية مكثفة".

وأوضح بيان المؤسسة بأن من اهداف هذه الحفلات كذلك دعم الاقتصاد اليهودي الاستيطاني في القدس، والتضييق على الاقتصاد الفلسطيني المقدسي.

انشر عبر