شريط الأخبار

لاريجاني: لن نتجاهل القضية الفلسطينية رغم المضايقات

05:04 - 18 حزيران / مارس 2012

غزة - فلسطين اليوم

أدان رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران علي لاريجاني، السياسة الأميركية في المنطقة، كما أكد حرص الجمهورية الإسلامية الإيرانية على مواقفها المتمثلة في الدفاع عن القضية الفلسطينية، وقال: "إننا بصفتنا إيرانيين لا يمكننا أن نتجاهل القضية الفلسطينية".

وأضاف " علي لاريجاني " في كلمة له السبت باجتماع أعضاء الفرع الآسيوي لقافلة " إلى البيت المقدس" : إذا تم إصدار القرار ضدنا مائة مرة أخرى، فإننا سنبقي صامدين على القضية الفلسطينية .

وتابع قائلا: إن الشعب الفلسطيني له حقوقه المشروعة، ولكن الغرب وأميركا وبدلا من الاعتراف بهذه الحقوق، يحاولان طمس هذه الحقوق وتجاهلها ولكنهما يفشلان في تحقيق ذلك .

وأشار رئيس مجلس الشورى الإسلامي إلى تحريضات وتهديدات الكيان الصهيوني، موضحا بان الشعب الإيراني صمد في ظروف أصعب وأحلك من ظروف الحظر والقرارات المناهضة له، مضيفا: ان الأعداء ومنذ بداية الثورة خلقوا سيناريوهات متعددة ضدنا كما فرضوا الحرب علينا ثم أثاروا ضجة بشان القضية النووية الإيراني التي تحمل طابعا سلميا بحتا.

وأضاف: أن إيران دولة ديمقراطية وأن جميع مسؤوليها ينتخبون بأصوات الشعب، مضيفا: أنهم (الأعداء) يتهموننا بعدم مراعاة حقوق الإنسان في حين يتجاهلون انتهاك حقوق الإنسان في الدول الرجعية بالمنطقة التي تعتبر أصدقاء عملاء لهم.

وأكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي أن عددا من المراسلين زاروا إيران قبل فترة وقالوا لماذا ترفض إيران موضوع مثليي الجنس وأنني قلت لهم إن معتقداتنا ترفض هذا الموضوع بشدة إذ انه أسلوب غير أخلاقي وخارج عن الإنسانية.

وقال لاريجاني مخاطبا أدعياء حقوق الإنسان الغربيين: انتم مدانون بترويج هذه الأساليب اللااخلاقية في العالم، وإن العالم يتراجع ويتجه نحو الزوال بهذه الأساليب ولكنكم تريدون فرض هذه الأساليب على الدول الأخرى .

انشر عبر