شريط الأخبار

في رسالة لها وصلت مهجة القدس

الأسيرة شلبي: وضعي الصحي متدهور ولن أفك الإضراب بدون نتائج

03:22 - 18 حزيران / مارس 2012

الاسيرة هناء الشلبي
الاسيرة هناء الشلبي

غزة - فلسطين اليوم

أكدت الأسيرة هناء يحيى الشلبي أنها ما زالت مستمرة في إضرابها عن الطعام لليوم الـ (32) رغم تدهور الوضع الصحي لها حتى إنهاء الاعتقال الإداري التعسفي بحقها.

جاء ذلك عبر رسالة خاصة للأسيرة الشلبي ووصلت مؤسسة "مهجة القدس" نسخةً عنها اليوم, ذكرت فيها أن وضعها الصحي الحالي سيء جداً بعد أن حصلت على نتائج فحص الدم الذي تبين فيه هبوط في نسبة السكر ونسبة الأملاح عالية بالدم مما قد يؤثر على الكلى وأن ضغطها قد انخفض بشكل حاد ونسبة الكولسترول منخفضة جداً.

وأوضحت في رسالتها أن دقات القلب ضعيفة في الوقت الحالي وكذلك العضلات وتعاني من وجع قوي حاد في الصدر وخاصة في الليل واصفرار في العينين وجفاف حاد ودوخة قوية أكثر من ذي قبل ولا تستطيع الوقوف, كما أكدت أن هناك انخفاض شديد في وزنها ولا تستطيع الاستمرار في القراءة لأكثر من 5 دقائق.

وأشارت إلى أن إدارة السجن عرضت عليها بعد ظهور نتائج فحص الدم الذهاب إلى المستشفى لإعطائها المحلول ولكنها رفضت ذلك لعدم وجود ضمانات تثبت لها أن هذا المحلول لن يفك إضرابها. مؤكدةً أن هناك ضغط عليها من قبل إدارة السجن لأخذ المحلول في المستشفى للتخلص من حالتها لخوفهم من المسؤولية عن تدهور وضعها الصحي.

وقالت الشلبي إن إدارة السجن فرضت عليها عقوبة منع من زيارة الأهل لمدة شهر إذا لم تفك إضرابها عن الطعام. 

وبخصوص موضوع الإبعاد الذي عرضه عليها محامي وزارة الأسرى قالت: "أنا أرفض الإبعاد جملةً وتفصيلاً".  

ووجهت في رسالتها التي وصلت "مهجة القدس" شكرها لجميع من وقف ويقف معها في معركتها وقالت:" أن أشكركم في غزة كثيراً وربنا يكرمكم وينصركم ويثبتكم ويرحم شهدائكم وأنا لا أعزي ذوي الشهداء وأقول بأنني صابرة صامدة بإذن الله".

وفي سياق آخر؛ قالت الأسيرات في سجن الشارون إن إدارة السجن أحضرت شرطة خاصة من الخارج تطالبهم بعمل فحص D.N.A وأخبرتهم الشرطة بأنهم سيفعلوا هذا الفحص برضائهن أو بعدمه, مؤكدات رفضهن لهذا الإجراء.

انشر عبر