شريط الأخبار

انضمام أقدم أسير إداري لمعركة الأمعاء الخاوية

02:17 - 18 تشرين أول / مارس 2012

رام الله - فلسطين اليوم

ذكرت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان أن ظاهرة الإضراب عن الطعام رفضًا للإجراءات الصهيونية آخذة بالانتشار بين عموم الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

وأوضح الباحث في مؤسسة التضامن الدولي أحمد البيتاوي، أن دائرة الإضراب عن الطعام بدأت تتوسع وتكبر مع مرور الوقت، حيث أعلن اليوم الأحد  الأسير أحمد نبهان صقر، أقدم أسير إداري في سجون الاحتلال، والمعتقل منذ تاريخ 28/11/2008 ، البدء في إضرابه المفتوح عن الطعام رفضًا للاعتقال الإداري.

كما أشار البيتاوي إلى أن النائب في المجلس التشريعي عن مدينة نابلس احمد الحاج علي اكبر الأسرى الإداريين سنا لا يزال هو الآخر مضربا عن الطعام لليوم الخامس على التوالي.

من ناحيته، استعرض أسامة مقبول محامي مؤسسة التضامن أسماء 13 أسيرا مضربين عن الطعام في سجن مجدو منذ (12) يومًا وهم: أيمن طبيشة من دورا الخليل، صالح أمين كميل وصالح صالح كميل وبلال كميل من بلدة قباطية، مراد فشافشة من قرية جبع قضاء جنين، أديب القط ومحمد العبوشي وفايز الشايب وعاصف أبو الرب من جنين، وحسن الصفدي وعمر أبو شلال ومحمد احمد أبو عرب من مدينة نابلس، بالإضافة إلى الأسير سامر أبو خزنة من طولكرم.

ولفت مقبول إلى وجود أسيرين في سجن شطة مضربين عن الطعام منذ (15) يوما وهما: مراد ملايشة من جنين وإسلام الشعيبي من سلفيت، وأسيرين آخرين في سجن النقب مضربين عن الطعام منذ (16) يوما وهما: ثائر حلاحلة من الخليل وبلال ذياب من جنين.

كما ذكر محامي التضامن أسماء أسيرين آخرين في مركز تحقيق الجلمة مضربين عن الطعام منذ عدة أيام وهما: طارق قعدان من عرابة قضاء جنين وثائر ضراغمة من طوباس.

وفي ذات الإطار، أشار البيتاوي إلى أن إدارة مصلحة السجون قمعت الأسير محمد ناجي صبحة (38) عاما ممثل أسرى حماس في سجن مجدو ونقلته إلى عزل سجن جلبوع، وأوضح البيتاوي أن صبحة معتقل منذ تاريخ 4/5/2001 ويقضي حكما بالسجن (15) عاما.

ويُعتبر صبحة من قادة الحركة الأسيرة الذي أثرى الحركة الثقافية والفكرية وهو داخل المعتقل، حيث أنهى تأليف 7 كتب تحدثت في مجملها عن العمل المقاوم في فلسطين وتاريخ الحركة الأسيرة والعمل الطلابي في الجامعات الفلسطينية.

ويأتي هذا القمع بالتزامن مع حالة غليان تشهدها سجون الاحتلال ودخول عشرات الأسرى في إضرابات مفتوحة عن الطعام رفضا للإجراءات الصهيونية بحقهم وخاصة العزل الانفرادي والاعتقال الإداري.

انشر عبر