شريط الأخبار

أسيران من غزة والقدس يدخلان عامهم العشرين في سجون الاحتـلال

04:14 - 17 تشرين أول / مارس 2012

غزة - فلسطين اليوم

أفاد الباحث المختص في شئون الأسرى رياض الأشقر بان أسيرين احدهما من قطاع غزة والأخر من مدينة القدس المحتلة انهوا  عامهم التاسع عشر ودخلوا عامهم العشرين بشكل متواصل في سجون الاحتلال.

وأوضح الأشقر بان الأسرى هم الأسير "عاطف عزات شعبان شعت"  من سكان مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة،  وهو معتقل منذ 16/3/1993 ، ومحكوم بالسجن لمدة 25 عاما ،  وهو متزوج وينتمي إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

والأسير المسن "محمود نوفل محمد دعاجنه " 64 عام ، من القدس  وهو معتقل منذ 16/3/1993 ، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة ـ وهو متزوج أيضاً ، وترك خلفه 3 أبناء و7 بنات وقد تزوجوا جميعاً خلال  وجوده داخل الأسر  ، ويعتبر الأسير دعاجنه اكبر الأسرى المقدسيين سناً ، ويعانى من عدة أمراض أخطرها مشكلة في القلب، والكلى إضافة إلى انه يعانى من مرض السكري ، وقد مكثت فترة طويلة في مستشفى سجن الرملة حيث أجريت له عملية لتغيير أحد صمامات القلب.

والأسير دعاجنه رفيق درب شهيد الحركة الأسيرة جمعة موسى الذي استشهد في سجون الاحتلال بفعل الإهمال الطبي في أواخر عام 2008 ، بعد قضاء 15 عاماً في السجون .

انشر عبر