شريط الأخبار

زار مدارس شرق غزة

وزير التعليم بغزة يؤكد سعي وزارته لدعم المعلمين للنهوض بأدائهم

11:50 - 17 تشرين أول / مارس 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد د. أسامة عطية المزيني وزير التربية والتعليم العالي بالحكومة الفلسطينية بغزة، بأن إطلاق الحكومة الفلسطينية عام التعليم الفلسطيني لهذا العام ينطلق من وعى وإدراك الحكومة الكامل بأهمية ومكانة التعليم.

ونوه إلى أنه لابد من تتكاثف الجهود من أجل إحداث قفزه نوعية في العملية التربوية والتعليمية من خلال تطوير جميع أركان المنظومة التربوية والتعليمية.موضحاً   أن   المعلم هو أساس العملية التربوية والتعليمية  وهو معول البناء والتطوير لذا فإن الوزارة تسعى دائماً لدعم المعلم للنهوض بأدائه الفني والإداري.

جاءت أقوال الوزير المزيني خلال زيارة قام بها لمديرية  التربية والتعليم شرق غزة وعدد من مدارسها، حيث ضم وفد الوزارة أ. جمال أبو هاشم مستشار الوزير، أ. زكريا الهور مدير عام العلاقات الدولية والعامة، وكان في استقبال الوفد مدير التربية والتعليم شرق غزة أ.محمود أبو حصيرة ، و النائب الإداري لمدير التربية والتعليم بشرق غزة ،أ. مازن نور الدين  ،أ. مصطفي مصبح رئيس قسم الإدارات التربوية بالمديرية،أ. وسام خليفة رئيس قسم العلاقات العامة والإعلام التربوي بالمديرية.

وبدأت جولة وزير التعليم والوفد المرافق له بزيارة مدرسة جمال عبد الناصر الثانوية للبنين حيث ثمن الوزير ووفد الوزارة  الجهود التي تقوم بها إدارة المدرسة في تطوير أداء العاملين فيها مهنياً وإداريا كما أشاد بأداء المعلمين الذين يسعون جاهدين لتطوير وتحسين المستوى التحصيلي للطلبة رغم صعوبة الظروف , والتقى الوفد بجموع المعلمين في المدرسة مبيناً أن مدرسة رغم الحصار ورغم الاعتداءات ورغم الشهداء، إلاّ أنها تعتبر مدرسة  رائدة في جميع المجالات المنهجية التعليمية وغيرها.

وخلال جولته تفقد وفد الوزارة مدرسة الزيتون الأساسية للبنات , واطمأن الوفد على سير العملية التعليمية، والتقى وزير التعليم بالهيئة التدريسية بالمدرسة شاكراً العاملين بالهيئة التدريسية بالمدرسة معرباً عن سعادته بلقاء زهرات مدرسة الزيتون الأساسية للبنات وخاصة ذوات التميز الباهر شهد ورهف دلول  .

في سياق حديثة مع المعلمين والمعلمات أكد أن زيارته للمدارس تأتى من منطلق حرصه على أخذ التغذية الراجعة من الميدان , فهم أهل الميدان ولديهم خبره واسعة في شتى المجالات وحثهم علي تفعيل العمل ضمن خطة عام 2012، وحث المعلمين علي العمل الدءوب للنهوض بالمسيرة التعليمية.

وخلال زيارته لمديرية شرق غزة افتتح  د.أسامة المزيني مصلى الهداية بمدرسة هاشم عطا الشوا الثانوية للبنات، بحضور مستشار الوزير أ. جمال أبو هاشم مدير التربية والتعليم شرق غزة أ.محمود أبو حصيرة و النائب في المجلس التشريعي د.مروان أبو راس و وكيل وزارة الأوقاف أ.حسن الصيفي وعدد من ورؤساء الأقسام بالمديرية  بالإضافة إلي المجلس الأعلى لأولياء الأمور بمنطقة الزيتون ولفيف من وجهاء المنطقة و مدراء المدارس ومديراتها ومعلمات المدرسة وطالباتها.

حيث رحب الوزير المزيني بالضيوف معبراً عن سعادته بهذا الافتتاح مشيراً إلى أن هذا المشروع يعتبر خطوة في الاتجاه الصحيح بهدف بناء إنسان متعلم متمسك بدينه موضحاً أنه لابد لكل إنسان أن يتحلى بالأخلاق , فالتربية يجب أن تسبق التعليم لذا كان هذا الهدف و هذه الخطوة من وراء مصلى في كل مدرسة, و في السياق ذاته نوه الوزير إلى افتتاح فرع الثانوية الشرعية موضحاُ أن استقبال الطلبة للالتحاق بهذا الفرع سيكون هذا العام مؤكداً أن الهدف من وراء ذلك المسعى التخفيف عن الطالب في بعض المساقات لتحل محلها مساقات تتعلق بالفقه والعقيدة والشريعة وأساليب الدعوة مشيراً إلى أنه سوف تكون هناك امتيازات لمن يلتحق بهذا الفرع.

وفي ختام كلمته توجه بالشكر الجزيل لكل من ساهم في بناء هذا المصلى.

ومن جانبه رحب أ. محمود أبو حصيرة بالضيوف كل باسمه ولقبه مشيراً إلى أنه لابد من الارتقاء بالعملية التعليمية خصوصاً بعد انطلاق عام التعليم الفلسطيني موضحاً بأننا نطمح للوصول بالطلبة إلى بر الأمان وذلك من خلال السعي و التطور لتحقيق ما نصبو إليه , و توجه بالشكر العميق لكل من شارك في إقامة المصلى مشدداً على ضرورة تفعيل المصلى من خلال تشجيع الطالبات على الصلاة وإقامة الندوات و الدروس الدينية فيه .

وفي السياق ذاته رحب وكيل وزارة الأوقاف حسن الصيفي بالضيوف معرباً عن سعادته بهذا الانجاز موضحاً أن إقامة هذا المصلى جاء منسجما مع إطلاق وزارة التربية و التعليم شعار مصلى في كل مدرسة مشيراً في الوقت ذاته إلى ضرورة توثيق العلاقة بين المدرسة و المسجد بهدف بناء إنسان متمسك بدينه و أخلاقه و في ختام كلمته توجه بالشكر الجزيل لكل من ساهم في بناء هذا المصلى . 

وفي ختام الحفل قام الوزير و والوفد المرافق له بافتتاح المصلى و تأدية صلاة الظهر فيه.

انشر عبر