شريط الأخبار

توقفت عن تناول الأملاح

دخلت يومها الـ31 للإضراب.. "هنـاء" تنتظر الموت البطئ وحدها

09:30 - 17 حزيران / مارس 2012

رام الله - فلسطين اليوم

في ظل وضع صحي خطير..تدخل الأسيرة هناء الشلبي اليوم الـ (31) في إضرابها المفتوح عن الطعام، بعد توقفها عن تناول الأملاح واكتفاءها بالماء فقط، ما يعني أن هناك خطراً حقيقياً على حياتها في ظل عدم تجاوب سلطات الاحتلال لمطالبها.

وقد أكد محامي الشلبي رائد محاميد أن وضعها الصحي في "غاية الخطورة، خصوصاً بعد إجراء فحوص طبية عدة لها من طبيبة جمعية أطباء لحقوق الإنسان.

وقد أوضحت طبيبة الجمعية، أن الشلبي تُعاني انخفاضاً في دقات القلب وفي نسبة السكر، ونقصاناً في الوزن، وضعفاً كبيراً في العضلات، واصفراراً في العيون، ونسبة أملاح عالية جداً في الدم، الأمر الذي أثر على الكلى وأصبحت لديها مشاكل عدة فيها، من بينها أوجاع في الخاصرتين، خصوصاً اليسرى، وأوجاع في عظام الصدر".

وأشارت جمعية أطباء لحقوق الإنسان إلى أن الشلبي "لا تستطيع النوم مطلقا الآن نتيجة الأوجاع، وتشعر بالدوخان، ولا ترى أحياناً وتفقد النظر".

وقالت الشلبي لمحاميد إنها "تناولت الأسبوع الماضي الأملاح، أما بالنسبة لهذا الأسبوع فرفضت تماماً طلب (إدارة السجن) تناول أملاح، وتتناول الآن يومياً لترين من الماء فقط".

وكان مدير الوحدة القانونية في النادي المحامي جواد بولص قدم طلباً عاجلاً لقاضي محكمة الاستئناف في سجن "عوفر" للتسريع في البت في قضية الأسيرة الشلبي.

انشر عبر