شريط الأخبار

نشرت على تويتر

"إسرائيل" تطالب الأمم المتحدة بالإعتذار لنشر صورة طفلة فلسطينية قتلت خلال العدوان الأخير

04:03 - 16 تموز / مارس 2012

الصورة التي نشرتها الموظفة في موقعها على تويتر
الصورة التي نشرتها الموظفة في موقعها على تويتر

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

طالب المندوب الإسرائيلي في الأمم المتحدة رون بروس أور من أمين عام الأمم بان كي مون بإقالة موظفة في منظمة OCHA والتي تعمل في قطاع غزة أو الضفة الغربية وذلك بعد أن نشرت تلك الموظفة صورة لطفله فلسطينية على شبكة تويتر.

ووفقا لمزاعم المندوب الإسرائيلي بحسب صيحفة معاريف الصهيونية, فإن صورة الطفلة نشرتها وكالة رويتر عام 2006 وليست كما قالت موظفة الأمم المتحدة بأنها قتلت قبل أيام خلال المواجه الأخيرة بين "إسرائيل", والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وقد كتبت الموظفة على موقع تويتر عنوان "فلسطين تنزف" :"طفل يُقتل من قبل "إسرائيل" ووالد أخر في غزة يدفن ابنه", وبعد أن تم نشر الصورة قامت المخابرات الإسرائيلية وبسرعة تزيف الحقائق وخداع الرأي العام العالمي والدولي حيث قال :"أنها صورة مزيفة نشرت عام 2006.

وقال المندوب الإسرائيلي بان نشر الصورة الحق أضرار جسيمة بـ"إسرائيل"" وعلى الأمم المتحدة تقديم اعتذار فوري واتهمت "إسرائيل" المنظمة بأنها  تكذب الحقائق لصالح الفلسطينيين.

انشر عبر