شريط الأخبار

مسيرة جماهيرية حاشدة للجهاد الإسلامي ابتهاجاً بنصر رجال المقاومة

07:50 - 13 آب / مارس 2012

مسيرة للجهاد في غزة
مسيرة للجهاد في غزة

غزة - فلسطين اليوم

نظمت حركة الجهاد الإسلامي مساء اليوم الثلاثاء, مسيرة جماهيرية حاشدة ابتهاجاً بالنصر الذي حققته المقاومة الفلسطينية خلال حرب الأيام الأربعة على قطاع غزة ومواجهتها لآلة القتل الإسرائيلية.

وقد انطلقت المسيرة تحت عنوان "بشائر النصر" من ميدان فلسطين بمدينة غزة, وسط مشاركة واسعة من جماهير شعبنا وتوقفت المسيرة أمام مقر الصليب الأحمر.

من جانبه قال الدكتور محمد الهندي عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي, :"إننا نقف اليوم لنثبت مرة أخرى بأن المقاومة وحدها من تحقق انجازات وتحمي أبناء شعبنا الفلسطيني من العدوان الصهيوني.

وأكد د.الهندي خلال كلمة له أمام الجماهير الغفيرة, "أن العدو الصهيوني كان يتغني بقدرة جيشه على ردع الشعب الفلسطيني, أما الآن فقد قوة ردعه, قائلاً :"إذا أردنا أن نستمر في تأكل قوة ردع جيش الاحتلال علينا بالوحدة والصمود والثبات لنفشل مخططات هذا العدو المجرم.

وأوضح الدكتور الهندي أن هذه الجولة لم تكن الأولي في مواكبة الانجازات فهناك معركة الفرقان "الحرب على غزة" وصفقة وفاء الأحرار وتبادل الأسرى, مشدداً على مقاومتنا الباسلة وصمود شعبنا يدفع العدو في كل جولة خطوة للوراء.

وأضاف الدكتور الهندي: ما حدث في اتفاق التهدئة مع الوسيط المصري هو التوصل لوقف إطلاق النار في ساعات فجر اليوم بالإضافة إلى تهدئة شاملة ومتبادلة مع العدو المجرم كما تم الاتفاق على أن يتابع الوسيط المصري تنفيذ اتفاق التهدئة.

وتابع الدكتور الهندي قوله: كان هناك إصرارا من المقاومة وأبطال سرايا القدس ومن حركة الجهاد الإسلامي بأن لا تراجع حتى يأتي الوسيط المصري بتعهد صهيوني لوقف الاغتيالات, مشيراً, إلى أننا لا نأمن على العدو من الاغتيالات ونقد الاتفاقات.

وأشار, إلى أن المقاومة في هذه الجولة حققت انتصار وغيرت المعادلة مع العدو, قائلاً: :"الذي كان يحدث هو أن العدو يبدأ بالاغتيال ونقوم بالرد وهو يقوم بالرد على الرد ثم يطلب تهدئة, لافتاً, إلى أن العدو كان يتحكم بحرارة الصراع ويتحكم بالمواجهة أما اليوم فقد تغيرت هذه المعادلة.

وأكد عضو المكتب السياسي للجهاد, :"أن الوقت مناسب لتحقيق وحدة حقيقية ورسم إستراتيجية حقيقية تحمي المقاومة في ظل الانجازات التي تحققها المقاومة, مطالباً, المقاومة الفلسطينية إلى التوحد في خندق الجهاد والمقاومة.

وحي الدكتور الهندي الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي وعلى رأسهم الأسيرة هنأ شلبي والتي تخوض إضراب مفتوح عن الطعام لليوم 27 على التوالي تنديداً بسياسة الاعتقال الإداري.

من ناحيتها قالت سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد خلال مشاركتها في المسيرة الجماهيرية الحاشدة والتي جاءت تحت عنوان "بشائر الانتصار", مساء اليوم الثلاثاء, :" أن الزمن الذي نُقتل فيه ولا نثأر زمن قد ولى بلا رجعة, ولن نعد نسمح للعدو بذبحنا وقتلنا دون رد أو مقابل.

وأكدت السرايا, أن مقاتليها جاهزين للرد على أي محاولة صهيونية لخرق الاتفاق الذي تم بين المقاومة والاحتلال برعاية مصرية.

وأوضحت السرايا, أن هذه اللحظة لحظة التاريخية صنعتها أيدي رجال السرايا ورجال المقاومة الفلسطينية, مؤكداً, بأن السرايا قدمت خيرة مجاهديها من أجل الكرامة والعزة.

انشر عبر