شريط الأخبار

خلال استقباله قافلة أميال من الابتسامات

هنية: رفع إمداد الكهرباء المصرية لغزة إلى 27 ميجا وات

03:12 - 13 حزيران / مارس 2012

إسماعيل هنية
إسماعيل هنية

غزة - فلسطين اليوم

أعلن رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة إسماعيل هنية، أنه سيتم رفع امداد قطاع غزة بالكهرباء من الجانب المصري إلى 27 ميجا وات بعد أن كان الخط المغذي 17 ميجا وات وذلك خلال استقباله لقافلة أميال من الابتسامات 10 التي دخلت القطاع .

واعتبر هنية أن أميال من الابتسامات هي أميال من تعزيز الثقة والصمود للشعب الفلسطيني، لا سيما وأنها تدك جدار الحصار الذي بدأ يتهاوى بسبب التضامن العالمي والقوافل، مشيراً إلى المتضامنين الذين يأتون فلسطين من أوروبا، مبيناً ان هذا له دلائل كبيرة أن يكون هناك فعاليات داعمة للشعب الفلسطيني على الساحة الأوروبية.

وقال :"لكم علينا الصمود والصبر وعدم الاعتراف بالاحتلال، ولنا عليكم النصرة والتأييد"، مجدداً الترحاب بالقافلة، متمنياً أن يكون اللقاء القادم قريبا في القدس.

وقال هنية خلال مراسم الاستقبال:"إن شعبنا يشعر أنه ليس لوحده في مواجهة العدوان حيث جاءت القافلة لتدلل على أن لنا عمق كبير يقف مع شعبنا ويعزز من صموده"، مشيراً إلى أن الصمود الذي أبداه الشعب الفلسطيني دليل على أنه مصر على الصمود والرباط، وأن الاحتلال ماض في قتله للشعب الفلسطيني "متوهما أن هذا قد يضع حد لطموحات الشعب الفلسطيني، ولكن الشعب الفلسطيني دوماً ينتصر على همجية الاحتلال البغيض" .

وأضاف "نحن نشيع شهداءنا ونطبب جراحنا وندفع أثمان كبيرة لكن هذه هي ضريبة العزة والكرامة، ونحن رأينا عندما رأينا كيف رخص الدم من اجل الحرية فكانت الثورة والربيع العربي وصنعت تحولات كبرى والجميع لا يستطيع قراءة ما جرى في العالم العربي ولن ينجح أحد في احتواء الربيع العربي وتطويع الربيع العربي"، مشيراً إلى محاولات جهات عديدة لاحتواء الربيع لخدمة مصالحهم.

وأشار إلى الاتصالات المكثفة التي جرت لوقف العدوان الصهيوني على الشعب الفلسطيني وأيضاً حماية الشعب انطلاقاً من قاعدة الصمود والمقاومة بالتزامن مع التحركات لوضع حد لموجة التصعيد الصهيونية، موضحاً أن المقاومة درع وسيف للشعب الفلسطيني "فدرع يحميه وسيف يضرب يوفر له الأمن"، مبيناً أنه تم وضع حد للعدوان وحد للاغتيالات.

وقال :"الحكومة والشعب الفلسطيني لا يمكن ان يسلم ويقبل بالحجج الواهية التي من خلالها يقوم الاحتلال بالاغتيالات، لذا كان الأمر بأن يقف العدوان وتتوقف سياسة الاغتيال وهذا يرجع لفضل الله وثم صمود الشعب الفلسطيني وتحركات الحكومة والجهد المصري ".

وأضاف "نحن قادرون على الثبات والصمود متوكلين على الله ومتمسكين بحقوقنا ومدركين أن النهاية لأهل الحق الذي يمثله الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية المجيدة".

وعبر عن فخره وتقديره وسعادته بوجود القافلة في فلسطين، وعبر عن سعادته باللقاء بهم رغم ما مرت به غزة في الأيام الأربعة الماضية، وكان من الواجب أن نطلب اللقاء بكم بعد هدوء العاصفة، وأشار إلى اعتزازه وفخره بالأخوات التي يزن فلسطين من خلال القافلة.

وحيا رئيس الوزراء في ختام كلمته شهداء الشعب الفلسطيني الذين ارتقوا شهداء في الأيام الماضية وسأل الله بأن يتقبلهم شهداء، ودعا للجرحى بالشفاء.

انشر عبر