شريط الأخبار

باراك: قرار اغتيال القيسي كان صائباً

01:14 - 13 تشرين أول / مارس 2012

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

أجرى وزير الجيش الحرب ايهود بارك ظهر اليوم جولة لمناطق غلاف غزة، معرباً عن رضاه وارتياحه عن عمليات الجيش الإسرائيلي أثناء جولة التصعيد الأخير جنوب "إسرائيل" قائلاً "إن قرار اغتيال زهير القيسي القائد العام للجان المقاومة الشعبية كان صائباً".

وأكد باراك أثناء تفقده المناطق الجنوبية على أن نتائج الهجوم العسكري على قطاع غزة حتى اللحظة مرضية إلى حد ما قائلا "سنستعد للجولات القادمة في حين اضطررنا إلى ذلك".

وذكرت صحيفة معاريف أن باراك قد التقى خلال زيارته مع كبار المسئولين في قيادة المنطقة الجنوبية شاكراً إياهم على عملهم الجيد أثناء جولة التصعيد الأخيرة على حد تعبيره، مؤكداً على أن قرار اغتيال زهير القيسي الذي أوصت به قيادة المنطقة الجنوبية وجهاز الاستخبارات العسكرية وهيئة الأركان العامة في جيش الاحتلال كان قرارا صائبا.

وأوضح باراك أن مساهمة القبة الحديدية في صد صواريخ غزة كانت جيدة بدرجة كبيرة، مضيفاً "إنه إذا سارت الأمور بوضعها الطبيعي وكما هو مطلوب في الأيام القادمة فسيتم وضع بطارية جديدة من منظومة القبة الحديدية"

وتابع باراك حديثه قائلا "إننا لا نستطيع التحديد بالضبط متى ستكون جولة التصعيد القادمة ولكن في نفس الوقت فان جيش الاحتلال الإسرائيلي مستعد وجاهز لأي سيناريو قادم"

من جانبه قال قائد المنطقة الجنوبية اللواء "تل روسو" "إن الجولة الماضية كانت ناجحة جدا وسجلت نجاحا كبيرا للقبة الحديدية"، وفي السياق ذاته أكد وزير الحرب الداخلي أن الفترة الزمنية لخوض جولة تصعيد جديدة لن تتجاوز أسابيع معدودة.

انشر عبر