شريط الأخبار

الرئاسة التونسية تنتقد الصمت على العدوان ضد غزة

06:28 - 12 تموز / مارس 2012

فلسطين اليوم - وكالات

دت تونس أنها تتابع بقلق شديد فصول العدوان الصهيوني على غزة، وأكدت أن هذا عدوان لا تبرره مجددًا سوى الطبيعة العدوانية للاحتلال.

ورأى بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية في تونس، اليوم الاثنين (12-3)، أن الهدف من التصعيد الصهيوني ضد غزة عرقلة مساعي المصالحة. وقال: "إن خرق القوات "الإسرائيلية" للتهدئة التي احترمها أشقاؤنا في غزة رغم ما يعانونه من حصار يأتي في وقت دقيق تميز بتقدم المساعي نحو توحيد الصف الفلسطيني، بما يعني أن المستهدف من هذا العدوان هو ضرب هذه المساعي والاستفادة من الوضع غير المستقر في المنطقة لجرها إلى حرب جديدة".

ودعا البلاغ الأمم المتحدة إلى وعي خطورة استمرار العدوان الصهيوني، وقال: "إن تونس تعتقد أن استعادة وحدة الصف الفلسطيني هو أحد الشروط الأساسية لدحر هذا العدوان، وهي إذ تدعم أشقاءنا في غزة في الذود عن أراضيهم وتندد بالجرائم الصهيونية الأخيرة في حق المدنيين العزل، تعتبر أن على الأمم المتحدة أن تعي حجم المخاطر المحدقة بالمنطقة وأن الصمت على العدوان لا يمكن إلا أن يزيد في تشجيع الكيان الغاصب على تحقيق المزيد من المجازر في حق أبناء الشعب الفلسطيني الشقيق".

انشر عبر