شريط الأخبار

أكدت أن المعركة مستمرة...

لا تهدئة مع العدو.. "سرايا القدس" تواصل دك حصون المحتل بعشرات الصواريخ

02:20 - 12 حزيران / مارس 2012

فلسطين اليوم - غزة

فلسطين اليوم - غزة:

 زفت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الاثنين اثنين من ابرز مجاهديها بلواء " خان يونس"، والذين ارتقيا في غارتين صهيونيتين منفصلتين بخان يونس جنوب قطاع غزة. وأعلنت السرايا مسئوليتها عن قصف أهداف صهيونية بصواريخ "الجراد" و"القدس" والـ"107" وقذائف "الهاون". ليصل عدد الصواريخ والقذائف التي أطلقتها السرايا منذ بدء العدوان الى اكثر من 180.

 وقالت السرايا في بيانها ان المجاهدين "رأفت أبو عيد" أحد مجاهدي وحدة المدفعية, و "حمادة أبو مطلق" من مجاهدي الوحدة الصاروخية للسرايا, ارتقيا للعلا في غارتين صهيونيتين منفصلتين شرق مدينة خان يونس صباح اليوم الاثنين.

 

وأوضحت سرايا القدس في عدة بلاغات عسكرية منفصلة، ان حصاد جهادها في معركتها المتواصلة مع العدو لليوم الرابع على التوالي جاء على النحو التالي:

سـ 2:5 فجراً: قصف مدينة عسقلان بصاروخ قدس.

- سـ3:10 فجراً : قصف مدينة بئر السبع بصاروخ جراد.

- سـ 3:20 فجراً: قصف بئر السبع بصاروخ جراد.

- سـ4:00 فجراً: قصف تجمعاً للآليات الصهيونية داخل موقع كيسوفيم بـ 3 قذائف هاون عيار 120 ملم.

- سـ 7:30 صباحاً: قصف معبر صوفا بصاروخ 107.

- سـ9:30 صباحاً: قصف مدينة بئر السبع المحتلة بـ3 صواريخ جراد.

- سـ9:40 صباحاً: قصف موقع كرم ابو سالم العسكري بـ 3 قذائف هاون.

- سـ10:15 صباحا: قصف مدينة أسدود المحتلة بصاروخ جراد.

- سـ10:30ص: قصف موقع عسكري شرق بيت حانون بقذيفتي هاون.

- سـ11:20ص: قصف مجمع اشكول بصاروخ 107.

- سـ12:30ظهراً: قصف موقع ناحل عوز بـ3 صواريخ 107.

- سـ12:40 ظهراً: قصف بئر السبع المحتلة بـ3 صواريخ جراد.

- سـ1:15ظهراً: قصف مدينة غان يفنه المحتلة بصاروخي جراد.

 - سـ2:20 ظهراً: قصف مدينة اسدود بصاروخي جراد.

- سـ2:38 ظهراً: قصف مدينة اسدود بصاروخ جراد

- سـ 3:30 عصراً : قصف مدينة أسدود ب4 صواريخ جراد .

- سـ 5:20 مساءً : قصف قاعدة حتسريم وأسدود بـ3 صواريخ جراد وموقع يشع بصاروخ 107

وأكدت سرايا القدس ان لا تهدئة مع العدو الصهيوني، وان المعركة لازالت مفتوحة ومتواصلة ، وان القادم اعظم. وشددت على المضي قدماً على نهج الشهداء والمقاومة حتى تحرير كامل تراب فلسطين الحبيبة من بحرها الى نهرها.

 

يشار الى ان "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، مازالت تقود الميدان والمقاومة والمواجهة، وتقدم التضحيات الجسام من خيرة مجاهديها ومقاتليها، وتمكنت بفضل الله تعالى من ضرب حصون المحتل بأكثر من 170 صاروخ وقذيفة منذ بدء العدوان الصهيوني على قطاع غزة.

 

في المقابل مازالت الحياة بالمدن والمغتصبات الصهيونية معدومة، وان ملايين المغتصبين الصهاينة مازالوا داخل الملاجئ والمخابئ لليوم الرابع على التوالي خوفاً ورعباً من صواريخ سرايا القدس المباركة، التي حولت ليلهم الى نهار، ومدنهم الى اشباح، وسط استمرار قادة العدو بالاستجداء بالتهدئة والمطالبة بعودة الهدوء ووقف اطلاق الصواريخ، وهذا ما ترفضه سرايا القدس جملةً وتفصيلاً، لعدم السماح للعدو باستباحة دماء قادتها ومجاهديها وابطال المقاومة وقتما يشاء.

 

من جانبها أكدت قيادة "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، على مواصلة عملياتها الجهادية مهما كان الثمن، في ظل التصعيد الصهيوني على قطاع غزة، مشيرة إلى أن "القادم أعظم"، وان لا حديث عن تهدئة مطلقاً.

 

وقالت قيادة السرايا في تصريح خاص لموقع "الإعلام الحربي" أمس أن القصف سيقابل بالقصف والتصعيد سيقابل بتصعيد، وان الرد سيتواصل على جرائم الاحتلال بحق قادتها ومجاهديها وأبطال المقاومة الفلسطينية. وأضافت أن معنويات مقاتليها الأبطال في أعلى مستوياتها.

 

وشددت على أنها تمتلك من الإمكانيات ما يؤهلها للصمود والمواصلة، محذرة الاحتلال من التمادي في جرائمه بحق المجاهدين في قطاع غزة. ونفت في الوقت ذاته ما تردد من أنباء عن تهدئة تدخل حيز التنفيذ الساعة 12 الليلة الماضية.

 

الجدير ذكره ان سرايا القدس مازالت لليوم الرابع على التوالي تواصل دك حصون المحتل باكثر من 180 صاروخاً وقذيفة من بينها اكثر من 70 صاروخ جراد، في اطار المعركة المفتوحة مع العدو الصهيوني.

 

انشر عبر