شريط الأخبار

المنظمات الأهلية تُحذر من استمرار الصمت الدولي تجاه جرائم الاحتلال

12:46 - 12 تشرين أول / مارس 2012

العدوان الإسرائيلي- صورة أرشيفية
العدوان الإسرائيلي- صورة أرشيفية

غزة - فلسطين اليوم

طالبت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية اليوم الاثنين، بتدخل دولي فوري وعاجل من أجل الضغط على الاحتلال "الإسرائيلي" لوقف اعتداءاتها على أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة المحاصر.

وحذرت الشبكة في بيان صحفي تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، من مغبة استمرار الصمت الدولي أمام هذه الجرائم الخطيرة والمروعة بحق المدنيين العزل وبخاصة الأطفال والنساء والمزارعين حيث تستغل دولة الاحتلال هذا الصمت الدولي للامعان في ارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي.

وأكدت الشبكة أن سياسة التطهير العرقي والاقتلاع ومحو الهوية والتعديات واستباحة الأراضي الفلسطينية وتهويد مدينة القدس والحرب المفتوحة ضد الأسيرات والأسرى في سجون الاحتلال ما هي إلا سياسات ممنهجة تنفذها سلطات الاحتلال ضمن مخططاتها الرامية لتصفية القضية الوطنية للشعب الفلسطيني في إطار رؤيتها لدولة الحدود المؤقتة ومنع الإمكانية الفعلية لإقامة دولة فلسطينية ، وإنما تحويلها إلى كانتونات وجزر معزولة في بحر المستوطنات الذي ينشر الخراب والدمار والنهب اليومي للأراضي الفلسطينية .

ونددت الشبكة بالموقف الأمريكي المنحاز للعدوان وازدواجية المعايير التي تتعامل بها الولايات المتحدة متجاهلة الخروقات الخطيرة  التي تمارسها "إسرائيل" في الأراضي الفلسطينية .

كما دعت الشبكة جامعة الدول العربية إلى عقد جلسة عاجله من اجل متابعة التحرك على كافة المستويات تجاه وقف العدوان "الإسرائيلي" ومحاسبة "إسرائيل" على جرائمها بحق شعبنا

وشددت الشبكة على أـن الرد الطبيعي للعدوان الإسرائيلي هو انجاز وتطبيق اتفاق المصالحة وتحقيق الوحدة الوطنية بما يعزز من صمود أبناء شعبنا في مواجهة الاحتلال والتحديات عبر برنامج وطني كفاحي يستنهض الطاقات والإمكانات وتوسيع المقاومة الشعبية.

كما دعت الشبكة كافة منظمات المجتمع المدني ولجان التضامن في العالم اجمع من اجل التحرك على صعيد حكوماتها وبرلماناتها لضمان موقف دولي ضاغط على دولة الاحتلال الإسرائيلي .

انشر عبر