شريط الأخبار

التضامن :الاحتلال الإسرائيلي اعتقل (12) أسيراً محرراً من سجونه الشهر الماضي

11:56 - 12 تشرين أول / مارس 2012

غزة - فلسطين اليوم

التضامن الدولي:الاحتلال الإسرائيلي اعتقل (12) أسيراً محرراً من سجونه الشهر الماضي

أفادت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت (12) أسيرا محرراً من سجونها خلال شهر شباط الماضي من مناطق مختلفة في الضفة الغربية، وكان من ضمن المعتقلين ستة أسرى تم الإفراج عنهم مؤخراً في صفقة شليط "صفقة وفاء الأحرار" التي أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي بموجبها عن مئات الأسرى الفلسطينيين مقابل الإفراج عن الجندي "شاليط" والذي كان مختطفاً لدى المقاومة الفلسطينية والأسرى هم:

أسرى أطلق سراحهم ضمن صفقة شليط

أيمن أبو داوود 36 عاما من مدينة الخليل وقد اعتقل خلال توجهه إلى مكتب الارتباط العسكري الإسرائيلي للمقابلة وهو أسير محرر ضمن صفقة شليط، رامي سميح أبو هنية 19 عاما وبهاء الدين سمير سليم 19 عاما وهما من عزون قرب قلقيليه حيث اعتقلا من منزليهما بعد عمليات من الفحص والتفتيش وهما أسيران محرران في صفقة شليط، هناء يحيى الشلبي 30 عاما من برقين قضاء جنين اعتقلت من منزلها وهي أسيرة محررة في صفقة شاليط وقد تم تحويلها إلى الاعتقال الإداري وتخوض حاليا إضرابا عن الطعام لليوم 26 على التوالي احتجاجا على إعادة اعتقاله وتحويلها للاعتقال الإداري، محمود عدنان محمود سليم من جيوس قرب قلقيلية اعتقل من منزله وقد أفرج عنه مؤخراً ضمن الدفعة الثانية من "صفقة شاليط"، مجدي ألعجولي 48 عام من قفين قرب طولكرم اعتقل من منزله وهو أسير محرر ضمن الدفعة الثانية من "صفقة شاليط وقد أفرج عنه بعد ساعات من اعتقاله.

أسرى محررين أعاد الاحتلال اعتقالهم

عزام أحمد أبو عرقوب من بلدة دورا قرب الخليل وقد اعتقل من منزله وهو أسير محرر اعتقل عدة مرات في سجون الاحتلال، عبد الرحمن نصوح اشتيه 28 عاما من قرية سالم قرب نابلس واعتقل من منزله أيضا بعد مداهمته وهو طالب جامعي وأسير محرر، حمزة علي طقاطقة 23 عام من منطقة أم سلمونا قضاء بيت لحم حيث تم اعتقاله داخل مقر المخابرات الإسرائيلية بعد أن أستدعي من قبلهم للمقابلة وهو أسير محرر، سفيان عودة  بحر من بلدة بيت أمر قضاء الخليل وقد اعتقل من منزله وهو أسير محرر اعتقل عدة مرات في سجون الاحتلال، كاظم منذر كاظم من العيسوية قرب القدس تم اعتقاله من داخل مستشفى هداسا العيسوية وهو أسير محرر من سجون الاحتلال وقد خرج من السجن قبل أسبوع فقط من تاريخ إعادة اعتقاله في 21/2/2012 ، سامر محمد علي القناوي 28 عاما من عرابه قضاء جنين واعتقل من منزله بعد مداهمته والقيام بعمليات فحص وتفتيش وهو احد نشطاء الجهاد وأسير محرر من سجون الاحتلال.

اعتقالات تطال ذوي الأسرى المحررين

إلى ذلك طالت الاعتقالات أيضا الشاب ساجد المسالمة من مدينة الخليل وهو نجل الأسير المحرر في الصفقة إسماعيل المسالمة، كما طالت الاعتقالات زوجة الأسير المحرر مجدي ألعجولي وابنتها دعاء 18 عاما حيث كانتا برفقة الأسير مجدي لحظة اعتقاله وتم الإفراج عنهما بعد ساعات من الاحتجاز.

من جانبها، دانت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان على لسان محاميها وباحثها القانوني احمد الطوباسي، إعادة اعتقال الأسرى المحررين لاسيما أولائك الذين أفرج عنهم في صفقة التبادل الأخيرة، ووصف طوباسي هذه الاعتقالات بالإجراءات الغير أخلاقية والمخالفة للقوانين والقواعد التي حكمت تلك الصفقة وما بنيت عليها وذلك باستمرار ملاحقة من تم تحرره وإعادة اعتقاله.

وطالب طوباسي المجتمع الدولي والوسطاء الدوليين الذين اشرفوا على هذه الصفقة منذ بدايتها وبالتحديد الوسيط المصري كونه هو الراعي الفعلي لتنفيذ الصفقة والمشرف على صحة إتمام  بنودها والعديد من المنظمات الحقوقية التي تعنى بالأسرى الفلسطينيين وحقوقهم في سجون الاحتلال بالتدخل لإطلاق سراح الأسرى الذين تم إعادة اعتقالهم وغيرهم من الأسرى المحررين من السجون الإسرائيلية والضغط الفعلي على دولة الاحتلال من اجل تقديم ضمانات بالتوقف عن هذه الانتهاكات والوفاء بالواجبات القانونية والأخلاقية تجاه الأسرى المحررين والشعب الفلسطيني القابع تحت نير الاحتلال.

انشر عبر