شريط الأخبار

وحدات القمع الصهيوني تنكل بالمعتقلين بسجن جلبوع

07:03 - 11 تشرين أول / مارس 2012

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

اقتحمت عناصر  وحدتي "نحشون" و"متسادا" "سجن جلبوع" وشرعوا بعمليات قمع وتنكيل بحق الأسرى في ظل حالة استنفار يشهدها السجن.

وقالت مؤسسة يوسف الصديق في بيان لها اليوم الاحد (11-3) نقلا أهالي الأسرى الذين تواجدوا أمام السجن بانتظار زيارة أبنائهم الأسر، "إنهم سمعوا تكبيرات الأسرى، وشاهدوا أفراد الوحدات الخاصة وهم يلبسون الدروع الواقية والأقنعة ويحملون العصي والدروع البلاستيكية تمهيدا لاقتحام السجن".

وأبلغ الأهالي "مؤسسة يوسف الصديق" أن شرطة السجن قامت بحجزهم في ساحة الانتظار ومنعتهم من التحرك.

واعتبرت المؤسسة أن هذه الهجمة تندرج ضمن الهجمة العامة لإدارة السجون على الأسرى، محاولة بذلك كسر إرادتهم وتشويش الخطوات الاحتجاجية التي يقوم بها الأسرى في كل السجون احتجاجا على السياسات والممارسات الظالمة التي تفرضها وتنتهجها ضدهم إدارة السجون الصهيونية.

وأشارت إلى "أن إدارة السجون قامت قبل أيام بنقل أسرى الداخل والقدس من سجن (جلبوع) إلى سجن (نفحة) الصحراوي وأمس قامت باستكمال نقل من تبقى من أسرى الداخل والقدس من قسم 4 في سجن جلبوع إلى سجن نفحة الصحراوي".

وقد قامت المؤسسة على اثر نقل عدد من أسرى الداخل من سجن "جلبوع" إلى سجن "نفحة" بمراسلة إدارة السجون، مطالبة تفسير أسباب النقل غير المبرر وهل هذا النقل هو نقل دائم أم مؤقت.

كما طالبتها بإعادة الأسرى المنقولين إلى سجون قريبة من أماكن سكناهم، حيث اعتبرت المؤسسة هذا النقل هو عقاب للأهالي الأسرى، وذلك لأن غالبية الأسرى المنقولين هم من شمال البلاد ومن المثلث.

انشر عبر