شريط الأخبار

صحفيو غزة: لن نعترف بانتخابات النقابة في الضفة

03:22 - 10 حزيران / مارس 2012

غزة - فلسطين اليوم

اعتصم صحفيو قطاع غزة أمام مقر نقابة الصحفيين بمدينة غزة اليوم السبت، رافضين التعاطي مع الانتخابات التي تجريها النقابة في الضفة الغربية بعيداً غزة، مؤكدين عدم اعترافهم بأي مجلس ينبثق عن هذه الانتخابات.

واعتبر الصحفيون تجاهل رام الله لدعوات توحيد النقابة بأنها فضيحة نقابية وسياسية وأمنية، ولا يوجد لها أي أسس قانونية أو مهنية كونها تستثني المئات من الصحفيين، محمّلين الجهة التي عطلت مبادرات توحيد النقابة المسئولية الكاملة عما ستؤول إليه الأمور.

وفي كلمة للأطر النقابية " تلاها الصحفي توفيق السيد سليم جاء فيها :"إن كافة الصحفيين مطالبين أكثر من أي وقت مضى بأخذ زمام المبادرة لاستعادة وحدتهم وحفظ حقوقهم وكرامتهم، وصولاً لجسم صحفي قادر على التعامل مع متطلبات المرحلة".

وحمّل سليم الجهة المعطلة لمحاولات توحيد النقابة المسئولية الكاملة عمّا ستؤول إليه الأمور جراء انتخابات النقابة التي تجرى في رام الله، والتي تستثني كافة الصحافيين والأطر الصحفية في قطاع غزة.

ودعا الصحفيين لعدم التعاطي مع ما يسمى بانتخابات النقابة في الضفة، كونها ليس لها أي أسس قانونية، ولم يشارك فيها الكل الصحافي.

وطالب بضرورة إجراء انتخابات صحفية نزيهة على أسس قانونية صحيحة يشارك فيها كافة الصحفيين في غزة والضفة والقدس، وذلك بعد ترتيب الجسم الصحفي.

وقال: "كنا نتمنى على اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين أن يشارك في توحيد الجسم الصحفي واستعادة وحدة الصحفيين، وليس أن يكون جهة تشارك في ترسيخ الشرخ والانقسام في النقابة".

وشدد على أنه "لن يتم الاعتراف بأي مجلس أو نقيب ينبثق عن الانتخابات الجارية بالضفة، "لأن ما بني على باطل فهو باطل، وسيظل فاقدا للشرعية النقابية مهما تغلف بأي شرعية أخرى".

وأشاد بكافة الجهات التي تبذل جهودا من أجل استعادة وحدة جسم النقابة وعلى رأسها شبكة المنظمات الأهلية، مؤكدا التزام كافة الأطر بوحدة النقابة والصحافيين كافة.

انشر عبر