شريط الأخبار

أثناء توديع أبنائهم

والدا الشهيدين حجاج وقريقع: جاهزان لتقديم أبنائنا شهداء من أجل الوطن

01:42 - 10 تموز / مارس 2012

والدا الشهيدين قراقع وحجاج
والدا الشهيدين قراقع وحجاج

غزة -خاص - فلسطين اليوم

"جاهزون لتقديم جميع أبنائنا شهداء.. وسنغذي أطفالنا  قيمة الاستشهاد", هكذا ودع والدا الشهيدين حازم قريقع وأحمد حجاج أبنائهم البكرين ظهر اليوم السبت, بعد المجزرة الصهيونية التي أودت بحياة 12 مجاهدا من أبناء شعبنا الفلسطيني أمس الجمعة.

وكآباء شهداء فلسطين لم تظهر على وجه حجاج وقريقع علامات الحزن والبكاء فكانت عيونهم قوية وشامخة في وداع أبنائهم والملفت للنظر أن والد الشهيد حجاج أم المشيعين في صلاة الجنازة, كما ألقيت بعض الكلمات من قبل قادة حركة الجهاد الإسلامي أكدت بأن دماء الشهداء لن تذهب هدراً.

وبعد الصلاة على الشهداء تشتت المشيعون لنقل الشهداء إلى مثواهم الأخير فيما التقي مراسل "فلسطين اليوم الإخبارية" بوالد الشهيد أحمد حجاج, ليؤكد, بأن مهمة كل والد فلسطيني قد بدأت اليوم باستشهاد أحمد وحازم وفايق وكل الشهداء, لافتاً إلى أن المهمة لن تتوقف عند القول فقط بل سنعلم أبنائنا قيمة الشهادة والاستشهاد في سبيل الله.

وفي حالة من التعب قال أبو أحمد :"إن البكاء والحزن على أبنائنا أمر طبيعي ونحن مؤمنون بقدر الله تعالى وما أصابنا اليوم هو نعمة من الله.

وفي زاوية أخرى من المسجد العمري الكبير بغزة التقي مراسل فلسطين اليوم الإخبارية", بوالد الشهيد حازم قريقع, والذي حمد الله على استشهاد ابنه حازم مطالباً المقاومة الفلسطينية بالرد على جريمة الاغتيال والمجزرة البشعة التي شهدها قطاع غزة مساء أمس الجمعة.

وعن مهمته بعد استشهاد حازم قال, :"مهمتي بعد أن نال حازم الشهادة ستكون بتعليم أبنائي الأربعة على طريق الاستشهاد وطريقة نيل حازم للشهادة فهم كلهم فدا فلسطين وترابها.

 

انشر عبر