شريط الأخبار

الاحتلال صعد مؤخراً من اقتحام الغرف وعمليات النقل

الأشقر: الوحدات الخاصة تقتحم سجن ريمون وتهدد الأسرى بالمزيد

09:02 - 10 حزيران / مارس 2012

غزة - فلسطين اليوم

أفاد الباحث المختص فى شون الأسرى رياض الأشقر بان شرطة السجون ترافقها الوحدات الخاصة اقتحمت اليوم سجن ريمون ونفذت حملة تفتيش واسعة وعاثت فى غرف الأسرى فساداً .

وأوضح الأشقر بأنه تلقى اتصالاً من الأسرى في سجن ريمون أكدوا خلاله بان وحده المتسادا المتخصصة فى اقتحام السجون ترافقها الكلاب البوليسية المدرية أقدمت على اقتحام قسمى 3، 5 فى السجن وأجرت حملة تفتيش واسعة ، وقلبت محتويات  غرفهم رأساً على عقب ، وقامت بخلع بلاط أرضيات بعض الغرف بحجه البحث عن أجهزة اتصال يخفيها الأسرى ، وقامت بتفتيش الأسرى بشكل عاري ، ثم صادرت العديد من أغراضهم الشخصية عقب عملية الاقتحام التي استمرت عدة ساعات ، وهددتهم انه في حال استمرت احتجاجاتهم ضد الإدارة، وإعادة وجبات الطعام يوم في الأسبوع ستقوم الإدارة بعمليات اقتحام مماثلة بشكل دوري .

وبين الأشقر بان سلطات الاحتلال كثفت خلال الأسابيع الماضية من عمليات اقتحام أقسام وغرف الأسرى ، بحجة التفتيش عن أجهزة خلوية ، بحيث لا يكاد يمر يوم إلا وتقوم سلطات الاحتلال باقتحام احد السجون بأعداد كبيرة من الجنود وعناصر المتسادا والناحشون القمعية ، وتعتدي خلالها على الأسرى ، وتلقى بهم فى أجواء البرد حتى تنتهي عملية التفتيش بعد ساعات طويلة ، دون السماح لهم باصطحاب أغطية او ملابس شتوية.

وأشار الباحث الأشقر إلى أن الاحتلال صعد كذلك من عمليات النقل الفردية والجماعية للأسرى من سجن إلى أخر ومن قسم إلى أقسام أخرى ، وما يرافق عملية النقل من إرهاق ومشقة على الأسير وذويه ، وقد كان آخر تلك العلميات نقل 80 أسير من اسري الداخل الفلسطيني والقدس من سجن جلبوع إلى سجن نفحه في ظروف قاسية، وكذلك نقل الأسيرات إلى قسم جديد في سجن هشارون يفتقد كل مقومات الحياة الإنسانية .

وناشد الأشقر المؤسسات الإنسانية والحقوقية التدخل لحماية الأسرى من اعتداءات الاحتلال، محذراً فى الوقت نفسه من تصعيد خطير قادم على أوضاع الأسرى نتيجة الضغط المستمر من قبل الاحتلال على الأسرى .

انشر عبر