شريط الأخبار

"سرايا القدس " تودع 8 مجاهدين وتدك حصون المحتل بـ44 صاروخ وقذيفة

02:06 - 10 تشرين أول / مارس 2012

مستوطن هارب
مستوطن هارب

فلسطين اليوم - غزة

فت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الليلة الماضية وفجر اليوم السبت، 8 مجاهدين ارتقوا في عمليات استهداف صهيونية متفرقة بمدينة غزة، وأعلنت مسؤوليتها عن قصف أهداف صهيونية بـ18 صاروخ جراد و20 صاروخ قدس و3 صواريخ 107 و3 قذائف هاون، واعترف العدو بوقوع العديد من الإصابات في صفوف المغتصبين الصهاينة من بينها اصابات خطرة جداً.

  وجاءت المهام الجهادية لسرايا القدس على النحو التالي: - سـ8:35م: قصف مدينة عسقلان المحتلة بـ3 صواريخ قدس. - سـ8:45م: قصف مدينة بئر السبع المحتلة بصاروخي جراد. - سـ9:05م: قصف مغتصبة كفار عزا بـ4 صواريخ قدس. - سـ9:50م: قصف مدينة عسقلان بصاروخين من طراز قدس. - سـ9:55م: قصف مدينة أسدود بثلاثة صواريخ من طراز "جراد". -سـ9:58م: قصف مدينة بئر السبع بصاروخي جراد. - سـ9:50م: قصف مدينة عسقلان بصاروخين من طراز "قدس". - سـ9:30م: قصف مغتصبة "نتيفوت" بصاروخين من طراز "قدس". - سـ9:30م: قصف موقع "ناحال عوز" والنقب الغربي بـ5 صواريخ من طراز "قدس" . - سـ10:45م: قصف مدينة اوفوكيم بـ3 صواريخ جراد. - سـ11:00 م: قصف موقع كوسوفيم بـ3 قذائف هاون من عيار 120 ملم. -  سـ11:00م: قصف موقع زكيم العسكري بصاروخ 107. - سـ 11:20م: قصف كريات ملاخي وأوفكيم بـ 4 صواريخ جراد. - سـ11:10 : قصف مدينة عسقلان بصاروخين قدس. -سـ 10:10م: قصف موقع بئيري الصهيوني بصاروخي 107. - سـ11:20م: قصف مدينة اسدود المحتلة بصاروخي جراد.
- سـ12:30م: قصف مدينة اسدود بصاروخي جراد.
وزفت سرايا القدس 8 من خيرة مجاهديها وهم: "عبيد الغرابلي" و"محمد حرارة" و"حازم قريقع" و"شادي السيقلي"، و"فايق سعد" و"مصعب حجاج" و"محمد المغاري" و"محمود نجم"، الذين ارتقوا في عمليات استهداف صهيونية متفرقة بمدينة غزة.   وقد اعترفت المصادر العبرية بإصابة 8 مغتصبين صهاينة جراح بعضهم وصفت بالحرجة، وإلحاق أضراراً هائلة بالمنازل والممتلكات الصهيونية، وخلق حالة من الرعب والفزع في صفوف المغتصبين الصهاينة، وهروب الآلاف منهم داخل الملاجئ، خوفاً ورعباً من صواريخ السرايا التي زلزلت عروشهم، وحولت ليلهم إلى نهار.   واكدت سرايا القدس ان هذه المهام الجهادية المشرفة، تاتي في اطار الرد المتواصل على جرائم الاحتلال بحق قادتنا ومجاهدينا، وتاكيدا على المضي قدماً في نهج الجهاد والمقاومة كخيار امثل لتحرير ارضنا من دنس الصهاينة الغاصبين.

انشر عبر