شريط الأخبار

برهوم يدعو فصائل المقاومة لإستراتجية جديدة لردع الاحتلال

06:05 - 09 حزيران / مارس 2012

فلسطين اليوم - غزة

 

اعتبر فوزي برهوم، الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، جريمة اغتيال الاحتلال الأمين العام للجان المقاومة زهير القيسي وأحد الأسرى المحررين بأنه تصعيد صهيوني خطير، محملاً الاحتلال المسئولية الكاملة عن تبعات هذه الجريمة.

وقال برهوم : إن "هذه جريمة صهيونية مزدوجة خطيرة تستهدف الأمين العام للجان المقاومة، وأحد الأسرى المحررين ما يؤكد أن العدو يدشن مرحلة جديدة من تكريس الأزمات في قطاع غزة".

وأضاف أن الاحتلال يريد تفجير الأوضاع بغزة ليغطي على ما يجري في القدس وما يجري بحق المسجد الأقصى من استيطان وحرب دينية وتهويد.

وقال: "نحمل الاحتلال الصهيوني المسئولية الكاملة عن تداعيات هذه الجريمة وهذا التصعيد الخطير"، وطالب سلطة رام الله، بأن تطلق يد المقاومة حتى تدافع عن الأسرى المحررين كي تقول كلمتها دفاعاً عن شعبنا.

ودعا الفصائل إلى وضع إستراتيجية جديدة تردع العدو الصهيوني عن الاستمرار في جرائمه ضد شعبنا كما كانت تفعل دائماً.

وقال برهوم على مصر أن تقول كلمتها ولا يمكن أن نقبل أن يرفع علم صهيوني ملون بالدم الفلسطيني على عواصم الدول العربية على مصر أن تطرد السفير الإسرائيلي لأنه يرى تدمير مصر قبل فلسطين .

وأضاف قائلا :" لابد أن نسمع ونرى أقوال وأفعال مصرية من المجلس العسكري المصري كما فعلوها قبل أيام عندما هدد الأقصى يجب أن يقول مجلس الشعب المصري كلمته لان غزة مسئولية عربية مصرية بامتياز .


انشر عبر