شريط الأخبار

قوات الاحتلال تقمع مسيرة نسائية تضامنا مع الأسيرة الشلبي قرب حاجز قلنديا

07:09 - 08 كانون أول / مارس 2012

رام الله - فلسطين اليوم


قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، مسيرة نسائية عند حاجز "قلنديا" جنوب رام الله لإحياء يوم المرأة العالمي وللتضامن مع الأسيرة هناء شلبي التي تخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ 22 يوما.

وانتشرت قوات الاحتلال بأعداد كبيرة في محيط الحاجز واعترضت المسيرة التي شارك فيها 200 سيدة، بينهن عدد من المتضامنات الأجنبيات، حيث رفعن لافتات تحمل عبارة (نساء يكسرن الحاجز)

وألقت قوات الاحتلال الإسرائيلي على المشاركات في المسيرة قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، مما أدى إلى إصابة عدد منهن بحالات اختناق.

كما أغلقت حاجز "قلنديا" بالكامل أمام السيارات المتجهة إلى القدس وفي الاتجاه المعاكس إلى رام الله، فيما اعتدى جنود الاحتلال بالضرب الشديد على متظاهرين ومتضامنات حاولوا التقدم باتجاه الحاجز.

وقال بيان لمنظمات المسيرة "إن معاناة المرأة الفلسطينية مستمرة طالما الاحتلال جاثم على الأرض الفلسطينية، وطالما استمرت حالة القمع والقتل وظروف الفقر والسجن التي تواجهها النساء في الأراضي المحتلة".

وأشار البيان إلى اعتقال الاحتلال لأكثر من 5 آلاف امرأة فلسطينية منذ عام 1967، بينهن أكثر من 180 فلسطينية خلال انتفاضة الأقصى، وذلك وسط تعرضهن للتعذيب والتنكيل والضرب والضغط النفسي والتهديد بالاغتصاب في محاولة لتحطيم إرادتهن.

وأضاف أن المرأة الفلسطينية التي تمثلها الأسيرة هناء شلبي، اليوم، أصبحت مثالا يحتذى به لنضال المرأة في مواجهة الظلم والاحتلال والعنصرية الإسرائيلية وقوانينها الجائرة.

انشر عبر