شريط الأخبار

اتحاد شباب الثورة : مخطط مبارك لتصفية الثورة ما زال قيد التنفيذ

03:05 - 08 كانون أول / مارس 2012

القاهرة - فلسطين اليوم


أكد اتحاد شباب الثورة المصرية، في بيان أصدره اليوم الخميس، رفضه الكامل لمحاكمة الثوار الإعلاميين الذين يؤيدون الثورة، وفى نفس التوقيت يتم فيه تبرئة قتلة الثوار، مما يؤكد أنه كان وعد بعدم محاسبة أي قاتل للشباب المصري، وأن نظام مبارك مازال يحكم، وأن المخطط الذى وضعه مبارك لتصفية الثورة قيد التنفيذ.

وأدان الاتحاد الإفراج عن قتلة الثوار الذين استحلوا دماء الشعب المصري، وبعد أن تم الحكم على أحد أمناء الشرطة بالإعدام يتم الإفراج عنه فى نفس التوقيت الذي يحدث فيه الإفراج عن قتلة الثوار، ويتم حبس الثوار، ومحاكمتهم بتهم غريبة مثل الزميلة أسماء محفوظ التي حكم عليها بالسجن بتهمة ضرب رجل، وفى حكم سريع جداً لم يحدث في تاريخ القضاء المصري، مما يضع علامات استفهام كثيرة على أحكام القضاء.

وأضاف الاتحاد، كل يوم يمر في ظل حكم المجلس العسكري يجعلنا نثق أنه لا بديل عن رحيله وتسليمه الفوري للسلطة ولا بديل عن تطهير القضاء المصري واستقلاله.

من جانبه، قال الدكتور هيثم الخطيب، عضو المكتب التنفيذي لاتحاد شباب الثورة، إن محاكمة الثوار والمؤيدين للثورة وتحويلهم للمحاكمات عسكرية تهدف إلى القضاء على الثورة وترهيب وتخويف وتكميم أفواه الإعلاميين والثوار على دماء الشهداء التي مازالت تسقط، وعلى الفساد الذي مازال يتفشى ويستوحش بكل قوة والإصرار على انتهاج نفس سياسة مبارك فى حكم البلاد.

وأكد حمادة الكاشف، عضو المكتب التنفيذي لاتحاد شباب الثورة، أن محاكمة الثوار الآن تأتى ضمن مخطط المجلس العسكري لإجهاض الثورة قبل انتخابات الرئاسة في ظل إصرار المجلس العسكري على عدم تسليم السلطة إلا لرئيس توافقي يكون تابعا له وللسياسة الأمريكية.

انشر عبر