شريط الأخبار

خليل شاهين: مشاركة الصحفيين في مؤتمر بيت "إيل" تطبيع

02:03 - 08 تموز / مارس 2012

فلسطين اليوم - رام الله

اعتبر الكاتب والمحلل السياسي خليل شاهين أن مشاركة مجموعة من الصحفيين الفلسطينيين في مؤتمر صحفي في مستوطنة "ايل" على مدخل مدينة رام الله بحضور ضباط من جيش الاحتلال، يأتي في سياق سلسلة من اللقاءات والفعاليات ذات الفعل التطبيعي مع الاحتلال "الإسرائيلي".

وقال شاهين لمراسل وكالة "فلسطين اليوم" الإخبارية اليوم الخميس، إننا شهدنا تزايداً لهذه اللقاءات خصوصاً في ظل سياسية رسمية فلسطينية باتت تشكل مظلة لمثل هذه الفعاليات التطبيعية، أو على الأقل تسمح للبعض بمن فيهم الصحفيين بالقيام بالتطبيع خصوصاً أن هناك دعوة للسلطة الفلسطينية للاستمرار في مثل هذه اللقاءات تحت شعار المحاولة في التأثير في الرأي العام الإسرائيلي.

وأضاف أن الخطير في مشاركة الصحفيين الفلسطينيين في مثل هذا اللقاء أنه يجري في الوقت الذي تقوم فيه "إسرائيل" بإحياء دور الإدارة المدنية مرة أخرى في الضفة الغربية والتي تتخذ من بيت "إيل" مقراً لها، وتنفذ مخططات الاحتلال في التوسع الاستيطاني وإعادة تكريس الاحتلال للأراضي الفلسطينية، فضلاً عن مرافقة ذلك بإجراءات "إسرائيلية" من اعتقال للأسرى المحررين في صفقة التبادل، واعتقال النواب، والاعتقال الاداري ، وإضراب الاسير خضر عدنان والأسيرة هناء الشلبي. وأوضح أن هناك جهات ومؤسسات ومجموعات شبابية تمكنت من إحباط عدد من اللقاءات والفعاليات التطبيعية وهي الآن بصدد شن حملة ضد الذين شاركوا في مؤتمر "بيت ايل" وضد هذه السياسة والتي من شأنها فتح الأبواب للاحتلال الإسرائيلي للتدخل في كافة جوانب الحياة الفلسطينية.

انشر عبر