شريط الأخبار

منظمة "إسرائيلية" تبني مجسماً كبيراً لحائط البراق في نيويورك

09:47 - 08 حزيران / مارس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

ذكرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث اليوم، أن منظمة يهودية أقامت مؤخراً مجسماً كبيراً لحائط البراق، على أنه "حائط المبكى اليهودي "، في متحف خاص في حي بروكلين في مدينة نيويورك الأمريكية.

وقد نظمت المنظمة اليهودية لذلك حفل افتتاح رسمي شارك فيه وزير "إسرائيلي" يولي ادلشتاين، فيما تعهدت شركة الطيران "الإسرائيلية" "إلعال" بنقل " أوراق الأمنيات " التي ستوضع في المجسم ببروكلين، لوضعها بين حجارة "المبكى" في القدس.

واعتبرت مؤسسة الأقصى" أن في إقامة هذا المجسم التهويدي الذي يكرّس أسطورة " المبكى" والهيكل المزعوم ، في الولايات المتحدة إنما يشير إلى المسعى المحموم الذي يبذله الاحتلال لإقامة الهيكل المزعوم على حساب المسجد الأقصى المبارك ".

وأكدت على أن حائط البراق هو جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى المبارك ، ويرتبط ارتباطاً كلياً برحلة الإسراء والمعراج ، وبربط النبي محمد ،صلى الله عليه وسلم ، دابة البراق في هذا الحائط، وان هذا الجدار والساحة التي أمامه هما وقف إسلامي بحت وأن ما يدعيه الاحتلال بأنه " المبكى" هو مجرد أكاذيب وخرافات .

وكانت "منظمة حباد"، أحد التيارات الدينية اليهودية المتشددة ، وفرعها في نيويورك افتتحت مطلع الأسبوع إنشاء مجسم لحائط البراق ، على انه " حائط المبكى اليهودي" ، وذلك في " متحف الأولاد اليهودي" الواقع في حي بروكلين بمدينة نيويورك الأمريكية .

وقالت مؤسسة الأقصى"وأنشأ المجسم في صالة " البيت الإسرائيلي" الذي يحكي الرواية التوراتية التلمودية ، وقد دُعي زوّار المتحف إلى وضع "ورقة الأمنيات " في المجسم المذكور ، على أن تقوم شركة "العاد " بنقلها ووضعها بين حجارة حائط البراق في القدس المحتلة ".

انشر عبر