شريط الأخبار

المصري : الكرة في ملعب عباس لتشكيل الحكومة

07:09 - 07 تشرين أول / مارس 2012

غزة - فلسطين اليوم

نفى القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" والنائب في المجلس التشريعي مشير المصري أن تكون "حماس" قد طلبت مهلة من حركة "فتح" لدراسة الموقف من تشكيل الحكومة، وجدد تأكيد "حماس" على أن يدها ممدودة لتنفيذ المصالحة، كما تم الاتفاق عليها في القاهرة والدوحة دون شروط مسبقة.

وأوضح المصري، في تصريحات صحفية ردًا على تصريحات منسوبة للقيادي في حركة "فتح" عزام الأحمد من أن "حماس" طلبت مهلة لتوضيح موقفها من مسألة تشكيل الحكومة، وقال: "نحن نؤكد أن "حماس" تنظر إلى المصالحة الوطنية كخيار إستراتيجي، وأن خلافها مع "فتح" ليس على مناصب بدليل أنها أعطتها كل المناصب، وبالتالي الكرة في ملعب الرئيس محمود عباس، فهو المكلف بتشكيل الحكومة، وهو لم يبدأ في مشاورات تشكيل الحكومة ولم يعرض علينا أية تشكيلة".

وأضاف: "لقد ربطوا تشكيل الحكومة ببعض الشروط المسبقة، نحن ما نطلبه هو تنفيذ المصالحة كما تم الاتفاق على ذلك في القاهرة والدوحة دون شروط مسبقة. وأعتقد أن حركة "فتح" لا يجوز لها وطنيا التهرب من الاتفاق من خلال إيهام الشعب الفلسطيني والرأي العام العربي والدولي بأن "حماس" هي من طلبت التأجيل، وهذا لم يحدث، لأن من سيشكل الحكومة هو محمود عباس وليس "حماس". ومن هنا نقول إن الباب مفتوح لعباس لتشكيل الحكومة دون شروط مسبقة ودون التهرب من استحقاقات المصالحة".

وأعرب المصري عن أسفه لتتالي التصريحات من قادة "فتح" التي تحمل "حماس" مسؤولية تأجيل تنفيذ المصالحة، وقال: "نحن نأسف لأن حركة "فتح" تريد قلب الحقائق وتغيير الصورة، وهي التي لم تقدم شيئا أمام ما قدمته "حماس" من تنازلات من أجل المصالحة، حتى على صعيد وقف الاعتقالات السياسية، ولا على صعيد ملف منظمة التحرير الفلسطينية".

وكان القيادي في فتح عزام الأحمد أكد في تصريحات صحفية عدم وجود ترتيبات جديدة حتى الآن بين حركتي "فتح" و"حماس" بشأن تشكيل الحكومة المقبلة، وأن حركته بانتظار رد "حماس" بعد أن طلبت مهلة أسبوعين لتحديد موقفها من الحكومة المقبلة، وأكد ان هذه المهلة تنتهي غدًا الخميس.

انشر عبر