شريط الأخبار

خلاف بين الحاخامات بعد اقتحام المسجد الأقصى

04:58 - 07 أيلول / مارس 2012

نشب خلاف بين الحاخات اليهود من تيارات دينية مختلفة في أعقاب حالات اقتحام جماعات يهودية متزمتة باحات المسجد الأقصى المبارك.

وقال عضو الكنيست أرييه ألداد موجها كلامه للجهات التي تعارض الوصول إلى المسجد الأقصى: "إنه يجوز وفق الشريعة اليهودية زيارة جبل الهيكل -المسجد الأقصى-", وأضاف "إن الشخص الذي يتخلى عن وجود يهودي دائم في الحرم القدس فهو يعارض الأوامر السماوية ويقبل بحالة سيطرة العرب على جبل الهيكل –المسجد الأقصى- وتدمير ما تبقى من الجبل ويقنع العالم كله بأن إسرائيل غير جادة في مطالبها بالقدس".

وقال الحاخام حاييم ريتشمان مدير دائرة العلاقات الخارجية لمعهد الهيكل ومقرها القدس, "إن بيانات بعض الحاخامات بتحريم الوصول لجبل الهيكل مناف للعقل وسخيف".

من جانبه قال الحاخام "يهودا جلعاد" عضو الكنيست السابق أنه حسب رأيه يجوز الصعود إلى الجبل والوصول إليه, ولكن لديه تحفظات بشأن القيام بذلك.

وأضاف "بالطبع أنا أتطلع إلى أقدس مكان لدينا بما في ذلك حائط المبكى –البراق-, وأيضا جبل الهيكل –المسجد الأقصى- ولكن ربما ينبغي أن ننتظر لفترة عودة المسيح المنتظر", على حد تعبيره.

وكان بعض الحاخامات المعروفين قد وقعوا بيانا يحرمون فيه الصعود إلى "جبل الهيكل" منهم الحاخام إلياهو بكشي دورون" والحاخام "شالوم كوهين" والحاخام "أفيغدور نيفنتنزال" والحاخام "شلومو عمار", وذلك في الوقت الذي ازدادت فيه محاولات اقتحام المسجد.

انشر عبر