شريط الأخبار

أزمة رواتب اللاعبين تشتعل في الأندية المصرية

09:52 - 06 تموز / مارس 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أصبحت رواتب اللاعبين أزمة تواجه مسؤولي الأندية المصرية، في ظل توقف بطولة الدوري المحلي، مما تسبب في توقف الروافد المالية التي كانت تضخ في خزائن هذه الأندية من وراء عائد البث الفضائي لمباريات المسابقة وتذاكر المباريات وأموال الرعاة والمعلنين.

ومع طول فترة توقف المسابقة الممتدة منذ بداية فبراير المنقضي، على خلفية كارثة إستاد بورسعيد تتفاقم الأزمة، وتظهر بشكل واضح في الأندية ذات الشعبية الجماهيرية، وهي الزمالك والإسماعيلي وغزل المحلة والاتحاد السكندري، وبعض الأندية التي ينفق عليها رجال أعمال وترعاها شركات مثل سموحة والمقاولون العرب.

الزمالك لم يحصل نجومه على مستحقاتهم المالية المتأخرة حتى الآن، رغم عودة رئيسه السابق رجل الأعمال المعروف ممدوح عباس، أما الإسماعيلي فلا يوجد في خزينته الآن أي أموال، بينما في غزل المحلة تمكنت الإدارة من توفير قيمة 5% فقط من رواتب اللاعبين، وعجزت عن توفير المتبقي، والوضع نفسه يتكرر في باقي الأندية مما يجعل اللاعبين في حالة ضيق، ويخشي مدربو هذه الأندية من انفراط عقد فرقهم بسبب أزمة الرواتب.

انشر عبر