شريط الأخبار

أجهزة أمن المقاومة بغزة كشفت مؤخراً أحد العملاء "الخطيرين"

12:04 - 06 حزيران / مارس 2012

غزة - فلسطين اليوم

اعتقلت أجهزة أمن المقاومة مؤخراً أحد العملاء "الخطيرين" الذي كانت مهمته الرئيسية متابعة وتقييم الأهداف التي يقصفها الاحتلال الصهيوني.

وقد أشارت التحقيقات التي وصلت "المجد الأمني" أن العميل "ي.و" ارتبط مع الاحتلال منذ العام  1998 وتم تكليفه بعدة مهام أبرزها كانت خلال انتفاضة الأقصى والحرب على قطاع غزة.

واعترف العميل أن ضابط المخابرات المسئول عنه كان يطلب منه التوجه بشكل سريع للأماكن التي يتم قصفها للتأكد من نجاح الضربات التي نفذتها الطائرات الصهيونية.

وبينت التحقيقات إلى أن العميل "ي.و" كان يعد تقرير أولي لضابط المخابرات عن حالة الهدف سواء كان بيت أو سيارة مستهدفة أو غيرها وهل يوجد هناك شهداء أو مصابين, موضحةً أنه كان يعد تقريراً أكثر تفصيلاً يتضمن أسماء وتفاصيل من كانوا داخل المكان المستهدف عبر جمع أحاديث الناس في المكان, إضافة لرصد الجهة التي تتوجه في الأيام التالية للمكان المستهدف.

واعترف العميل أنه رصد العديد من المواقع التابعة للمقاومة بعد قصفها من قبل الجيش الصهيوني, إضافة لرفع تقرير مفصل عن عملية اغتيال قيادي عسكري كبير في المقاومة قبل عدة سنوات.

ولفتت التحقيقات أن العميل "ي.و" كُلف بعد الحرب على قطاع غزة بأيام قيليلة برصد الأماكن البديلة للأجهزة الأمنية التي استهدفت خلال الحرب في العام 2008/2009.

انشر عبر