شريط الأخبار

جهات نقابية عربية رفضت انتخابات نقابة صحفيي رام الله كونها تُرسخ الانقسام

11:36 - 06 كانون أول / مارس 2012

فلسطين اليوم - رام الله


كشف مصادر في نقابة الصحفيين بمدينة رام الله أن جهات عربية رفضت دعوة نقابة الصحفيين في رام الله للإشراف على الانتخابات التي أعلنت عنها النقابة في 9-10 من مارس باعتبارها ترسخ حالة الانقسام ولا يشارك فيها كافة الصحفيين .

وأكدت هذه المصادر أن دعوات وجهت من قبل نقابة الصحفيين التي يشرف عليها "عبد الناصر النجار" إلى عدة جهات نقابية عربية ودولية لكن هذه الجهات رفضت أن تكون شاهد زور على انتخابات لا تمثل الصحفيين الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس وطالبت النقابة بتأجيل الانتخابات لحين مشاركة كافة الصحفيين الفلسطينيين فيها .

وكانت الأطر والمؤسسات الصحفية أعلنت مؤخرا رفضها المشاركة في انتخابات مسيسة على غرار انتخابات عام 2010 التي اقتصرت فيها المشاركة على عدد من صحفيي حركة فتح في الضفة الغربية فقط وتم تعيين مجلس نقابي من أعضاء في الأجهزة الأمنية في غزة .

وعلم مراسلنا أن جهات عربية ودولية تدفع باتجاه تطبيق المبادرة التي تقدمت بها شبكة المنظمات الأهلية ووافقت عليها كافة الكتل الصحفية لكن جهات من حركة "فتح" رفضت التوقيع عليها في اللحظات الأخيرة .

وتواجه النقابة في رام الله اشكاليات كبيرة بين الكتل الصحفية بعد ان تبين أن النقابة منحت عدد كبير من أعضاء الأجهزة الأمنية عضويات للمشاركة في الانتخابات الأمر الذي رفضه الصحفيين المهنيين والمحسوبين على اليسار .

وبين أن هناك صفقات تجرى في اللحظات الأخيرة لتسوية الأمر لإسكات كل الأصوات الحرة التي تعترض على سير العملية الانتخابية بهذا الشكل السياسي والأمني. 

وكان أمين سر لجنة الحريات بغزة خليل أبو شمالة أكد يوم أمس إنّ اللجنة أوصت بعدم إجراء انتخابات نقابة الصحفيين في ظل وجود خلاف بين حركتي حماس وفتح، إلى حين حل جميع الإشكاليات العالقة بعمل اللجنة.

وأوضح أبو شمالة أنّه لن يتم إجراء انتخابات النقابة إلاّ بتوافق تام بين الضفة والقدس وغزة.

وكان أبو شمالة يتحدث على هامش اجتمع أعضاء لجنة الحريات بغزة الاثنين لمناقشة التطورات الميدانية بخصوص ملفات الاعتقال السياسي، وحرية الصحافة في الضفة وغزة

انشر عبر